fbpx
حوادث

إيقاف مبتز خليجيين بالجديدة

الشرطة حجزت 64 مقطع فيديو لأشخاص في وضعيات إباحية

أحالت فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية بالشرطة القضائية بالجديدة أخيرا، على وكيل الملك بابتدائية المدينة، في حالة اعتقال، شابا يبلغ من العمر 30 سنة يقطن بوادي زم من ذوي السوابق، بتهمة ابتزاز خليجيين بمقاطع فيديو جنسية.

وجاء اعتقال المتهم عندما، أوقفت الشرطة خليلته القاصر وصديقتها في قضية تتعلق بإعداد وكر للدعارة والعلاقة الجنسية غير الشرعية وتسهيل الدعارة لقاصر، في وقت سابق بحي المطار بالجديدة، وتم حجز حاسوبين، فيما تمكن المتهم وشريكه من الفرار.

وبناء على تعليمات وكيل الملك، تم الاطلاع على محتوى الحاسوبين، فوقفت الشرطة على 64 مقطع فيديو لأشخاص في وضعيات إباحية، فتم الاهتداء إلى المتهم عبر حسابه الشخصي على “فيسبوك” الذي كان يوهم ضحاياه، أغلبهم من الخليج أنه فتاة حسب المعلومات المدونة بحائط حسابه، وكذا أرقام الهواتف التي يستعملهما في محادثاته.

وخلال الاستماع لخليلته أكدت أنها كانت على علم بما يقوم به خليلها المتهم، أي الابتزاز عبر الأنترنت، مضيفة أنه يقوم بإنشاء حساب وهمي بأسماء مختلفة ويضم على حائطه صور فتيات حسناوات ،كما يقوم باستدراج ضحاياه من دول الخليج والاتصال بهم عن طريق تطبيقات محادثات الفيديو، بعد إيهامهم أنه فتاة حسناء، تقوم بحركات إباحية، ويعمد إلى تصويرهم في وضعيات مخلة بالحياء، قبل ابتزازهم ماليا.

وأضافت خليلة المتهم أنه كان يحصل على مبالغ مالية متفاوتة من عمليات الابتزاز، يصرفها على متطلباتهما اليومية من واجب الكراء والمأكل والمشرب. واسترسالا في البحث توصلت المصالح الأمنية أن المتهم استفاد من مبالغ مالية من شركات تحويل الأموال قاربت 13 مليون أغلبها من خليجيين.

وبعد مواجهته بالمنسوب إليه، صرح المتهم أنه بسبب عسر الحال لم يكن أمامه أي خيار سوى النصب عن طريق شبكة الأنترنيت، مضيفا أنه سبق أن قضى عقوبة حبسية مدتها ستة أشهر بالتهم نفسها، وأنه كان يقوم بأفعاله بوادي زم داخل ناد للانترنيت، مستعينا بأحد البرامج يوهم من خلاله ضحاياه بإظهار مقطع فيديو من اختياره أثناء محادثة بالفيديو معهم على أنه فتاة حسناء.

وأكد المتهم أن من الضحايا من قبل تهديداته ومنهم من رفض مساوماته ، مبرزا أن مجموع العمليات التي استفاد منها فاقت المائة، وأنه استقر بالجديدة لمدة شهرين رفقة زميله، بعد أن اكترى شقة مفروشة لتنفيذ عمليات التهديد والابتزاز والابتعاد عن مدينة وادي زم، لكي يصعب الاهتداء إليهما في حال تسجيل أي شكاية ضدهما، موضحا أن الحاسوبين الذي تم حجزهما لدى خليلته كانا يستعملانهما في عمليات التهديد، وبعد إتمام البحث أحيل المتهم على وكيل الملك.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى