fbpx
حوادث

حجز أكياس بلاستيكية ببرشيد

تمكنت السلطة المحلية بقيادة أولادزيان (اقليم برشيد)، نهاية الأسبوع الماضي، بتعاون مع عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالدروة من حجز أطنان من الأكياس البلاستيكية وعدد من الآلات لصنعها بمعمل سري بدوار أولاد بن عمر بجماعة أولاد زيان.

وجاءت العملية سالفة الذكر، بعدما توصلت السلطة المحلية بقيادة أولادزيان (اقليم برشيد) بمعلومات، مفادها كراء شخص غريب من المنطقة لمحل تجاري، وحوله الى صنع أكياس بلاستيكية ممنوعة التسويق، ما دفع المسؤول الأول في هرم الادارة الترابية بقيادة أولادزيان الى ربط الاتصال برؤسائه والتنسيق مع عناصر المركز الترابي للدرك الملكي، وداهمت فرقة مختلطة المحل سالف الذكر، ووقفت على تحويله الى مصنع سري للأكياس البلاستيكية، وحجزت به آلات وأطنانا من الأكياس الجاهزة وكميات من المواد الخام لصنع الأكياس سالفة الذكر.

وقدرت مصادر حضرت عملية المداهمة، الكمية المحجوزة بحوالي ثمانية أطنان وآلات لصنع البلاستيك لا يتجاوز عددها عشرة، ما دفع عناصر الدرك الملكي الى حجز الأكياس البلاستيكية والمادة الخام، ونقلها عبر شاحنة تابعة لجماعة أولادزيان، بينما جرى تعيين حارس قضائي بأمر من النيابة العامة بابتدائية برشيد.

وتعد العملية سالفة الذكر من بين العمليات، التي أشرفت عليها السلطة المحلية بقيادة أولادزيان وعناصر الدرك الملكي بالدروة، اذ جرى اكتشاف معامل سرية أخرى، في وقت سابق، لصنع وترويج الأكياس البلاستيكية، بعدما كان يحاول غرباء عن المنطقة تحويلها الى معامل لصنع الممنوعات، لكن يقظة السلطة المحلية بقيادة أولاد زيان وتعاون عناصر الدرك الملكي قادا إلى محاربة الظاهرة، وحجز أطنان من الأكياس البلاستكية وآلات لصنعها.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى