fbpx
صورة الأولى

“فهم تسطا”

وحدهم المرضى وأسرهم ومرافقوهم يدفعون ثمن الإضرابات القطاعية، أو الفئوية التي تشهدها المراكز الاستشفائية الكبرى والمؤسسات الصحية، إذ غالبا ما يتحول هؤلاء إلى “رهائن” في حرب طاحنة بين الوزارة والأطباء والممرضين والتقنيين. وتعكس هذه الصور القادمة من أمام المستشفيات مشاهد “اللخبطة” والتيه والحكرة لمرضى يتركون على أسرتهم، أو ينامون أمامأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى