fbpx
اذاعة وتلفزيون

“مينوبوز” في جولة مسرحية

تناقش أزمة منتصف العمر عند الرجال ووضعية المجتمع المغربي

تستعد شركة «ميديا للثقافة» بشراكة مع جمعية «آرتا للفنون» لتقديم عملها المسرحي الجديد «مينوبوز»، وذلك يوم سابع وعشرين مارس الجاري بمسرح المنصور بالرباط، كما ستواصل جولتها المسرحية بعدد من المدن.
وسيكون جمهور مسرح المنصور على موعد مع عرض «مينوبوز» الذي تمت برمجته بمناسبة اليوم العالمي للمسرح، على غرار برمجة العديد من الأعمال في مسارح أخرى ومراكز ثقافية بعدة مدن. وأعلنت الفرقة المسرحية أن من بين محطات جولتها خلال الأسابيع المقبلة، الدار البيضاء وسلا والمحمدية وفاس والقنيطرة، حيث سيكون جمهورها على موعد مع متابعة العمل من بطولة بنعيسى الجيراري وهاشم بسطاوي وعبد الحق بلمجاهد وعادل لوشكي وإخراج إدريس بنعويس.
ويسلط العمل المسرحي من فكرة شامة درشول، الضوء على ما يعرف بأزمة منتصف العمر، التي تعتبرحالة يعانيها بعض الرجال بعد العقد الخامس من عمرهم.
واختار العمل المسرحي أن يتم إسقاط موضوع أزمة منتصف العمر على المجتمع المغربي، وذلك بعد خمسين سنة من الاستقلال وفي عدة مجالات من بينها الدين والثقافة والإعلام والسياسة، إلى جانب تناول موضوع استغلال الدين في السياسة والإعلام وغيرهما.
واختار مخرج العمل المسرحي أن تكون مسرحية «مينوبوز» في قالب كوميدي يتم من خلال مناقشة المواضيع سالف ذكرها، كما تمت الاستعانة بأربع شخصيات تجمعها علاقة صداقة ويعمل كل واحد منهم في مجال معين، إذ منهم طبيب وصحافي وسياسي ومهاجر.
ومن خلال أحداث العمل المسرحي يسعى الصديق الذي يعمل في مجال السياسة إلى استغلال أزمات باقي أصدقائه من أجل تشجيعهم للتبرع بمدخراتهم من أجل تأسيس قناة دينية لها فكر واحد وترفض الآخر وتنبذه باسم الدين. زيلعب بطولة العمل المسرحي بنعيسى الجيراري في دور «السي الطاهر» وهشام بسطاوي في دور «زهير» وعادل لوشكي في دور «المامون» وعبدو مجاهد في دور «عبد القادر».
ومن خلال أحداث العمل المسرحي سيجتمع الأصدقاء الأربعة بمناسبة عيد ميلاد صديقهم عبد القادر، الذي أمضى عشرين سنة من عمره خارج أرض الوطن، والتي خلالها تزوج من أجنبية وأنجب منها، وحل بالمغرب في زيارة لعائلته للاحتفال بالذكرى الخمسين من عمره، لكنه يفاجأ في ذلك اليوم بزوجته تبعث له رسالة وتخبره أنها قررت أخذ ابنتيه معها والمغادرة دونه وأنها تطلب الطلاق منه لأنها تريد البحث عن حياة جديدة.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى