fbpx
تقارير

نصف المغاربة مدخنون

أصدرت صحيفة “تاباغو أطلس” المتخصصة، تقريرا أسود عن المدخنين بالمغرب، إذ أكدت أن التدخين يقتل أكثر من 17 ألف مغربي سنويا، علما أن نصف الرجال بالمملكة يدخنون مواد مختلفة من السجائر المحلية والمستوردة.

وأكد التقرير نفسه الذي نشر أخيرا، أن 45 في المائة من الرجال بالمغرب، الذين تتجاوز أعمارهم 15 سنة، يدخنون يوميا، ويصرفون 12.5 في المائة من مصاريفهم على اقتناء السجائر، مقابل 1.5 في المائة من النساء فقط، اللواتي تتوفى منهن 64 امرأة سنويا. وأوضح التقرير أن رقم المدخنين في ارتفاع مستمر، رغم تحذيرات جمعيات ومؤسسات صحية من أعراضه الخطيرة، والحملات التحسيسية الكثيرة، إذ يفقد المدخن سنوات من عمره بسبب هذه الآفة.

من جهة ثانية، فإن معدل صرف المغربي على السجائر يصل إلى 12.5 في المائة من مداخليه سنويا، من أجل اقتناء 10 أنواع الأكثر انتشارا من السجائر بالمملكة، مع تسجيل أن الشريحة الفقيرة هي التي تصرف أكثر من الأغنياء. وأشار التقرير نفسه، أن المغرب أنتج 16.65 مليار سيجارة في 2016 و1282 طنا من التبغ في 2014، بل اضطر إلى استيراد كميات لسد الخصاص الحاصل، وهو ما يؤثر على الميزان التجاري المغربي، علما أن 0.01 في المائة من الأراضي المزروعة موجهة للتبغ، وهو عدد قليل جدا.
وأكد التقرير أن السجائر تؤثر أيضا على البيئة، بحكم أن المغرب سجل 8.132 طنا من النفايات المرتبطة بالسجائر في 2016، مساهما كذلك في الرقم العالمي المرتفع في هذا المجال. وأوضح التقرير أن هذه الأرقام المرتفعة المسجلة بالمغرب، تؤكد ارتفاعها المستمر عالميا.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى