fbpx
تقارير

فارس يقدم أوراش الإصلاح لسفير كوريا

احتضنت محكمة النقض بالرباط، الاثنين الماضي، لقاء هاما بين مصطفي فارس، الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، سفير جمهورية كوريا بالمغرب، ومديرة برنامج كواصا المغرب.
وشكل اللقاء، فرصة عبر فيها مصطفى فارس، عن عمق العلاقات المغربية الكورية وأهمية التعاون القضائي بين البلدين، منوها بزيارات العمل، التي استفاد منها أكثر من 60 قاضيا بمحكمة النقض، للاطلاع على التجربة الكورية في مجال العدالة.
وحسب بلاغ صدر الثلاثاء الماضي فقد كانت الزيارة فرصة ملائمة قدم فيها الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية للسفير الكوري والوفد المرافق له شروحات حول الأوراش الإصلاحية الكبرى، التي تعرفها بلادنا في مجال العدالة، والتي تعد مشروعا مجتمعيا يساهم فيه الجميع في إطار المقاربة التشاركية بكل مسؤولية ومواطنة تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس.
وعرج فارس على مختلف مراحل التطور التي عرفتها العدالة بالمغرب، موضحا أن دستور 2011 جاء تتويجا لتراكمات حقوقية وقانونية وتنموية كبرى، ونقطة انطلاق لمستقبل مجتمع حداثي تكون فيه السلطة القضائية ملزمة بضمان الحقوق والحريات والتطبيق العادل للقانون.
وفي هذا الإطار أوضح الخطوات والمراحل التي قطعت في مجال استقلال السلطة القضائية والأهداف المستقبلية المسطرة من أجل تكريس الحكامة والشفافية والنجاعة.
ومن جهته عبر السفير الكوري عن اعتزازه بزيارة مقر أعلى هيأة قضائية، ذات رمزية ومكانة اعتبارية، مشيدا بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين البلدين ومنوها بالجهود الكبرى المبذولة بالمغرب على مختلف المستويات، خاصة في مجال العدالة، مؤكدا على إرادة حقيقية للعمل المشترك المهيكل من أجل تبادل الخبرات بالبلدين، مضيفا أن ما اطلع عليه من العمل المشرف لمحكمة النقض ينبغي الاستفادة منه من خلال آليات للتعاون الجاد والبناء.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى