fbpx
أســــــرة

“ناتور سبا”… للعناية بنفسك

فضاء «السبا» يستعمل الحناء والصابون البلدي والمحل يوفر خدمات تركيب الرموش والشعر

فتحت أخيرا بالبيضاء، علامة “ناتور سبا”، أبوابها بشارع آنفا، لتكون فضاء مميزا للباحثين عن الراحة، والراغبين في العناية بجمال الشعر والوجه والجسم، بطريقة طبيعية، بعيدا عن استخدام المنتجات الكيميائية المضرة بالصحة.
ويتكون المحل من عدة فضاءات، من بينها الحمام أو “السبا”، وهو الفضاء المثالي للراحة، الذي توظف فيه “الطيابة” العصرية، منتجات تقليدية في عملية “التقشير” مثل الحناء و”الصابون البلدي” والخزامى، وتستعمل خلاله “ماسك” عسل الخزامى للجسم كله، و”ماسك” الغسول والزيوت للوجه، كما تستعمل فيه “ماساج” خاصا للوجه مضادا ل”الستريس”، وحماما منعشا للقدمين بالملح والنعناع.
وتدوم مدة الحمام ساعة كاملة، تضع خلالها الزبونة نفسها بين أيد أمينة، تشعر بعدها بالكثير من الراحة والاسترخاء بعد يوم أو أسبوع شاق من العمل.
وإضافة إلى الحمام، يتكون “ناتور سبا”، من فضاء خاص ب”الماساج” وآخر للعناية بالوجه، يشرف عليه عدد من المهنيات والعارفات بالبحث البيولوجي وبآخر التقنيات المستعملة في العناية بالوجه دون اللجوء إلى مشرط الجراح، من بينها تقنية تزويد الوجه بالأوكسجين، والتي تمنحه حيوية ونضارة وتمسح عنه جميع البقع والهالات السوداء.
ويوجد بالمحل أيضا فضاء خاص بغسل الشعر، مزود بأحدث العلامات وأفضلها في “الشامبو” والبلسم و”كريمات” العناية بالشعر، وجميع أنواع العلاجات للشعر، إضافة إلى فضاءات تسريح الشعر والاعتناء بصحة وزينة اليدين والقدمين (مانيكور، بيديكور، سواء العادي والدائم).
ويوفر “ناتور سبا” لزبوناته الكثير من الخدمات التجميلية مثل تركيب الرموش الاصطناعية الدائمة بأحدث الطرق التي لا تضر بصحة العين، وترطيب الشعر (علاج “تانينو”) وتركيبه (إكستونسيون) وجميع أنواع الصبغات و”البالاياج”، إضافة إلى الماكياج اليومي البسيط و”البروفيسيونيل” للسهرات والندوات والأعراس والمناسبات الخاصة.
ن. ف

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى