ملف الصباح

ورش الجهوية … التخطيط عوض التنظير

مجلس المستشارين يطمح إلى القيام بوظائف برلمان الجهات

اعتبر حكيم بنشماش رئيس مجلس المستشارين أن الرهان المطروح اليوم، يتجلى في الانتقال من منطق التنظير والقول إلى منطق التخطيط العملي والفعل، على اعتبار أن تفعيل الجهوية على نطاق متقدم يحتاج إلى البناء على التراكم وإلى التتبع والتقييم المستمر، تماشيا مع الرؤية الملكية السامية، التي تعتبر “الجهوية ليست مجرد قوانين ومساطر إدارية، وإنما هي تغيير عميق في هياكل الدولة، ومقاربة عملية في الحكامة الترابية”.
وأشار بنشماش في الكلمة الافتتاحية لأشغال الملتقى البرلماني الثاني للجهات إلى أن الغرفة الثانية انخرطت فعليا بمعية شركائها في هذه الفلسفة الموجهة نحو الفعل، “لذلك، وبعيدا عن الخوض في القضايا والأسئلة الاستراتيجية المرتبطة بمشروع الجهوية المتقدمة باعتباره ورشا إصلاحيا كبيرا يعيد صياغة بنية ونسق الدولة وهياكلها، والتي أثارت نقاشا وجدلا واسعا بين كل الفاعلين السياسيين والقطاعات الحكومية والمجتمع المدني،جرى الحسم فيه منذ زمن، أصبح الاهتمام يتوجه نحو ملامسة الصعوبات العملية في أجرأة وتنزيل الاختيارات المرتبطة بالجهوية المتقدمة على أرض الواقع، بهدف إيجاد حلول واقعية وعملية لتذليلها”، شريطة “أن تسود الروح نفسها العملية والبراغماتية لدى كل الفاعلين والمتدخلين ضمن فعاليات هذا الملتقى”.
وأوضح بنشماش أن برمجة الموضوع قبل مناقشة قانون المالية، من شأنها إتاحة الفرصة أمام البرلمانيين لاستثمار التوصيات التي ستصدر عن أشغال الملتقى،لإدخال التعديلات الضرورية على مشروع قانون المالية، بما يعزز توطيد وتعزيز مسار تفعيل الجهوية، وأيضا للمساهمة في الرقابة البرلمانية للمجلس على الحكومة في تنفيذ التوجيه الملكي السامي للحكومة “لوضع جدول زمني مضبوط لاستكمال تفعيل الجهوية المتقدمة”، مسجلا أن من شأن المبادرة إتاحة الفرصة للجهات لتحيين برامج التنمية الجهوية كما تقضي بذلك المادة 85 من القانون التنظيمي للجهات رقم 111.14، والذي على أساسه يتم إعداد الميزانيات السنوية للجهات، بالإضافة ما إلى ما يتيحه مثل هذا الملتقى للمعنيين من فضاء للتداول في ما عرفه الإطار القانوني المتعلق بالجهات من مستجدات على مستوى المراسيم التطبيقية، وللترافع من جهة ثانية من أجل تعزيز الترسانة القانونية ذات الصلة.
وعبر رئيس مجلس المستشارين عن أمله في أن يصبح الملتقى تقليدا سنويا قارا ودائما ومحطة في صيرورة تمكن المجلس من الاضطلاع بوظائف برلمان الجهات وإطار مؤسساتي للحوار الدائم غير المناسباتي المنتظم لمواكبة المشروع في انتظار القيادة الإستراتيجية، وأن يسهم في عملية تملك واستيعاب أبعاد ورهانات وأهداف الجهوية كما أوصى بذلك المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.
ويطمح مجلس المستشارين إلى صياغة توصيات دقيقة وألا تلقى مخرجاته المآل ذاته الذي لقيته توصيات الملتقى الأول، على اعتبار ان التوصيات الراهنة تتجه الى معالجة العقبات والعراقيل التي تحول دون انطلاقة قطار الجهوية بالسرعة والوتيرة المطلوبة.
ي. ق

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق