حوادث

القصة الكاملة لعصابة العقارات بالمحمدية

مذكرة بحث وطنية في حق رئيس فرع رياضي لناد شهير

كشفت الأبحاث والتحريات التي تقوم بها عناصر الضابطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن المحمدية، بخصوص العصابة التي تم القبض على أربعة أفراد منها من بينهم الرأس المدبر، والتي عثر بحوزتها على أختام موثقين وقضاة ومؤسسات عمومية وخاصة، أشخاصا آخرين لهم علاقة بالعصابة، من بينهم رئيس لأحد الفروع الرياضية لنـاد بيضاوي شهير. وكشفت مصادر قريبة من الملف أن التهم الثماني التي توبعت بها العصابة، تصل عقوبتها للمؤبد بحيث تتعلق بصنع وتزييف أختام وطوابع تصدرها الدولة واستعمالها بدون وجه حق، والتزوير واستعماله في محررات رسمية وإدارية وبنكية، ومحاولة السطو والاستيلاء على عقارات الغير عن طريق التزوير في محررات رسمية، والإدلاء بوثائق ومحررات رسمية مزورة ومزيفة لدى إدارة المحافظة العقارية بهدف السطو على عقارات الغير، والتدليس وسرقة عقود أصول ورسوم عقارية من إدارة المحافظة العقارية، النصب والاحتيال، وإرشاء موظف عمومي، والقيام بأعمال غير مشروعة والمشاركة.
ويعكف العديد من المحققين بمنطقة أمن المحمدية مند اعتقال أفراد العصابة على تحليل أزيد من 150 ملفا تضم مئات الأوراق، عثر عليها بحوزة رئيس العصابة، يعتقد أنها جميعها مزورة وأن كل ملف يشكل عملية سطو على عقار بمجموعة من مناطق المملكة. بالإضافة إلى إفراغ محتويات القرص الصلب لحاسوب مكتبي، وتتبع عشرات الحسابات البنكية المفتوحة بسبعة بنوك مغربية في اسم رئيس العصابة والشركات الوهمية التي أسسها بغرض النصب.
وتحول مكتب رئيس الضابطة القضائية، إلى شبه مكتب أرشيف لكثرة المحجوزات التي عثر عليها بمكتب رئيس العصابة، إذ حجز أزيد من 20 ختما لعدد من الإدارات العمومية والشركات الخاصة، كختم قسم التنفيذ بمحكمة الاستئناف، وختم تصحيح الإمضاء الخاص بمقاطعة عين الشق، وعمالة البرنوصي، وطابع المحكمة التجارية بالدار البيضاء قسم التنفيذ، وأختام خاصة بمجموعة من الشركات التجارية، وأختام خاصة بأشخاص ذاتيين، وأختام مكاتب للتوثيق. ومن بين المحجوزات أيضا عثر على العشرات من العقود المتعلقة بالعقارات في اسم الغير كلها تحمل شبهة التزوير، وحجز حوالي 20 دفترا للشيكات والكمبيالات لعدد من المؤسسات البنكية بالمغرب، بالإضافة إلى العديد من البطائق البنكية الإلكترونية والكشوفات البنكية تبين التعاملات المالية للمتهم. كما حجز لدى رئيس العصابة بطاقة للصحافة مزورة لجريدة جهوية بالدار البيضاء. وتم حجز العديد من البطائق الوطنية يتم البحث بشأن أصحابها لمعرفة العلاقة بينهم وبين العصابة، والعثور على العشرات من الوثائق المختومة بطوابع مؤسسات رسمية على بياض، ووثائق مختلفة منسوخة من برامج إدارات رسمية. بالإضافة الى العثور على العشرات من الأوامر والأحكام القضائية الصادرة عن المحاكم المغربية وسجلات تجارية تخص العديد من الشركات، وحجز جهاز رقن من نوع “داكتيلو” مخصص لتحرير العقود القديمة التي كشف بخصوصها أنه يتم تعريضها لأشعة الشمس لتبدو قديمة جدا.
وحجزت المصالح الأمنية، على ذمة الأبحاث ست سيارات في ملكية المتهمين عبارة عن سيارة من نوع رونج روفر، وسيارة من نوع “فولسفاغن توارك”، و”داسيا لوغان”، وثلاث سيارة “رونو كليو”. وفي تفاصيل تفكيك العصابة، والتي جرت أطوارها ظهيرة الجمعة الماضي، أنه تقدم لدى مصالح الضابطة القضائية موظف بقسم الأرشيف بالمحافظة العقارية بالمحمدية، من أجل التبليغ على شخصين طلبا منه تسجيل ملف يخص ملف فيلا مهجورة قرب ميناء المحمدية، مقابل مبلغ مالي من دون المرور عبر المسطرة القانونية، فعملت المصالح الأمنية على ربط الاتصال بالنيابة العامة بحسن مطر الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، الذي أعطى أوامره باستدراج المتهمين إلى كمين لاعتقالهم في حالة تلبس، عبر استعمال الموظف.
كمال الشمسي (المحمدية)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق