أخبار 24/24الأولى

العثماني يدخل على خط المغاربة المحتجزين بليبيا

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، أن الحكومة تشتغل بـ”جدية كبيرة” قصد إتمام عملية ترحيل مغاربة عالقين في ليبيا.

وأبرز الخلفي، في معرض جوابه على أسئلة الصحافيين خلال لقاء صحافي عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي للحكومة، أن “الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة تشتغل بجدية كبيرة وبتكامل وتعاون مع كافة المؤسسات المعنية بهذا الملف”، مشيرا إلى أن “لجنة تحت إشراف الوزارة تشتغل بشكل مكثف هذه الأيام لضمان عودة العالقين في ظروف جيدة وآمنة”.

وبعد أن شدد على أن الوزارة المعنية تتابع عن كثب وضعية هؤلاء المغاربة، أكد أن الوزارة تسارع الزمن، قصد “إنجاح عملية ترحيل العالقين إلى أرض الوطن في ظروف تحفظ سلامتهم، وذلك على غرار عملية سابقة، أسفرت عن إعادة 200 مغربيا، من خلال تخصيص طائرتين خاصتين”.

وأبرز، في هذا السياق، بأن هذا الملف يحظى بـ”الأولوية والمتابعة اللصيقة” من أجل إنجاح هذه العملية الثانية وفق الآليات التي مكنت من نجاح العملية الأولى. وفي موضوع آخر، أكد الخلفي أن القطاعات الحكومية المعنية تعبأت بشكل شامل، على إثر فاجعة الصويرة لتتبع الإجراءات المرتبطة بهذا الموضوع، مبرزا انه تمت في هذا الصدد مباشرة مجموعة من الإجراءات الرامية إلى تحيين وتجويد المنظومة القانونية المتعلقة بتأطير وتنظيم عمليات الإحسان العمومي، لتفادي وقوع مثل هذه الأحداث المأساوية مستقبلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق