fbpx
تقارير

تغيير 14 قائدا جهويا وإقليميا للوقاية المدنية

المديرية العامة للوقاية المدنية تسعى إلى توظيف 500 عون سنة 2011

أقدمت المديرية العامة للوقاية المدنية، أخيرا، على تغيير 14 قائدا، ضمنهم قائدان جهويان و12 قائدا إقليميا، وتعيين 13 قائدا جديدا بالأقاليم المحدثة· كما بلغت عمليات الانتقال من أجل تقريب الموظفين من عائلاتهم لتحسين ظروفهم خلال السنة الجارية، 372 حالة بالنسبة إلى مجموع الموظفين بالمديرية، البالغ عددهم 6703 أفراد، ليصبح مجموع طلبات الحركة الانتقالية التي تم تبليغها 3956 حالة ما بين 1996 و2010· وانسجاما مع التوجهات الواردة في منشور عباس الفاسي، الوزير الأول بشأن

إعداد قانون المالية لسنة 2011، وتنفيذا لأهداف المخطط الخماسي الذي يمتد إلى سنة 2012، أعدت المديرية العامة للوقاية المدنية، مشروع ميزانية برسم السنة نفسها، ويقدر الغلاف المالي المقترح برسم ميزانية التجهيز ب1·154 مليون اعتمادات للأداء، و5·61 مليون درهم، اعتمادات للالتزام التي عرفت زيادة بنسبة 23 في المائة، بالمقارنة مع السنة المالية 2010.
أما في ما يخص ميزانية التسيير، فقد بلغت 6·85 مليون درهم وفق الغلاف الإجمالي المرصود للسنة الحالية.
وتسعى المديرية ذاتها، خلال السنة المقبلة، تقوية قدراتها البشرية، وذلك بتوظيف 500 عون سنويا، وتحسين تغطية التراب الوطني بمصالح الوقاية المدنية، وذلك بإحداث 3 وحدات تدخل جهوية بكل من تادلة أزيلال ودكالة عبدة والعيون بوجدور، و13 مركزا للإغاثة في أزيلال وأيت أعتاب وأكدز وأيت باها وفم لحسن، وقرية بامحمد، ومولاي ادريس زرهون، وأنزي، وساكا، وأغبالا، وأمرزكان، وأولماس، ومجاط، وذلك بمبلغ قدره 3 ملايين درهم للمركز الواحد، وبناء مرائب للسيارات وعنابر للنوم، وقاعات للأكل لفائدة وحدات التدخل الجهوية المتنقلة المحدثة، وترميم الثكنات المتلاشية بمبلغ 5·4 مليون درهم برسم اعتمادات الأداء، و4 ملايين درهم برسم اعتمادات الالتزام، ودراسات مرتبطة بتشييد المباني بمبلغ 500 ألف درهم برسم اعتمادات الأداء، و5·1 مليون درهما، اعتمادات الالتزام.
وبرمج كبار المسؤولين في المديرية ذاتها، في إطار الميزانية العامة للوقاية المدنية، اقتناء السيارات النفعية، وآليات الإسعاف (30 سيارة للإسعاف، و30 شاحنة لمكافحة حرائق الغابات) بمبلغ 120 مليون درهم، أي ما يعادل 78 في المائة من اعتمادات الأداء المطلوبة، واقتناء معدات لإغاثة وإيواء المنكوبين بمبلغ 5·3 ملايين درهم، واقتناء عتاد صحي وعتاد الإنقاد بمبلغ 6،1 مليون درهما، وعتاد التخييم والنوم بمبلغ 6·2 مليون درهم، وألبسة وقائية لضمان سلامة رجال الوقاية المدنية بمبلغ 18 مليون درهما، وشراء أثاث المكتب بمبلغ 500 ألف درهم، واقتناء معدات الاتصال اللاسلكي بمبلغ 216 ألف درهم، ورقمنة تجهيزات الاتصال اللاسلكي بمختلف وحدات التدخل للوقاية المدنية في جهة الدار البيضاء بمبلغ إجمالي قدره 8·2 مليون درهم.
وكشف مصدر مطلع في المديرية العامة للوقاية المدنية ل”الصباح”، أن الأخيرة بصدد إعداد مشاريع اتفاقيات، في ميدان التعاون الدولي والشراكة في مجال الوقاية المدنية، مع العديد من الدول الأوربية والعربية، نظير البحرين وسوريا والإمارات واليمن وقطر وجمهوريات مالي والغابون وكوت ديفوار والكويت والكامرون وغينيا الاستوائية وبلجيكا وإيطاليا وسويسرا.
وقال المصدر ذاته، إن المديرية العامة للوقاية المدنية، أعدت مذكرة تفاهم مع سفارة سويسرا بالمغرب من أجل التعاون في مجال التكوين والمشاركة في ندوات وتداريب بالخارج لفائدة الأطر ورجال الوقاية المدنية.
كما تم الشروع في تنفيذ اتفاقية بين المديرية نفسها، والهيأة الاستشارية للبحث والإنقاد فريق أوربا- إفريقيا في مجال الوقاية، والاستعداد للكوارث تمتد إلى 2014.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق