fbpx
تقارير

وكلاء لوائح بالناظور يشككون في نزاهة الانتخابات

وكلاء لوائح بالناظور يشككون في نزاهة الانتخابات
اتهموا عامل الإقليم بالتلاعب في نتائج الاقتراع والنيابة العامة تدخل على الخط

اتهموا عامل الإقليم بالتلاعب في نتائج الاقتراع والنيابة العامة تدخل على الخط

 

استدعى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالناظور أول أمس (الاثنين) وكيل لائحة حزب النهضة، سليمان حوليش، على خلفية سلسلة تصريحات اتهم خلالها عامل الإقليم بالتدخل بشكل مباشر لتزوير نتائج الانتخابات لفائدة وكلاء اللوائح الفائزة.

وأكدت مصادر مطلعة لـ»الصباح» أن ممثل النيابة العامة طلب من وكيل اللائحة المذكور سلك المساطر القانونية للطعن في

 نتائج الانتخابات، ونبهه إلى أن «ادعاءاته»، في غياب دليل ملموس على صدقيتها، لم تخل من عبارات سب وقذف في حق عامل الإقليم، ما يمكن أن يعرضه للمتابعة القضائية.

 

وكان حوليش، وهو مستشار بالجماعة الحضرية لمدينة الناظور نظم غداة إعلان نتائج الاقتراع مسيرات ووقفات حضرها مئات من مناصريه أصر خلالها على توجيه اتهامات خطيرة إلى عامل الإقليم ورئيس الشؤون الداخلية بـ”التدليس” و”التزوير” و”اللصوصية” وخدمة وكلاء لوائح معينة.

وأعادت تداعيات هذا الموقف، اسم عامل إقليم الناظور إلى الواجهة مجددا، وذلك بعد فترة قصيرة على خفوت الضجة التي أعقبت تصريحات رئيس الجماعة الحضرية، طارق يحيى ضده في المدة الأخيرة.

وحول ملابسات الصراع الجديد، أوضح حوليش، في تصريح لـ”الصباح” أن الاحتجاجات التي يخوضها ستأخذ طابعا تصعيديا، حتى تتدخل الجهات المسؤولة للبحث في التلاعبات التي يؤكد أنها شابت الاقتراع، ما حرمه من نيل أحد المقاعد الأربعة بفارق بسيط عن مصطفى المنصوري، مرشح التجمع الوطني للأحرار.

وأضاف المتحدث نفسه، على هامش اعتصام نظمه أول أمس (الاثنين) قبالة مقر العمالة، أنه مستعد لتحمل مسؤولية تبعات تصريحاته، لأنه متيقن من تدخل عامل الإقليم للتلاعب في النتائج، والتي حصل خلالها وكيل حزب العدالة والتنمية على المركز الأول متبوعا بوكلاء الحركة الشعبية، والاتحاد الاشتراكي، والتجمع الوطني للأحرار.

ومن المقرر أن تأخذ هذه القضية أبعادا مثيرة، بعدما شكك عدد من وكلاء اللوائح الخاسرة في الاستحقاق الانتخابي الأخير في نزاهة النتائج المعلنة، وأعلنوا مساندتهم للاحتجاجات التي يخوضها وكيل حزب النهضة.

وفي هذا الصدد، قالت فريدة خينيتي، وكيلة لائحة الاتحاد الدستوري، إنها تملك أدلة إثبات بالصوت والصورة حول ملء صناديق بأوراق تصويت لصالح مرشحين معينين، وزادت في كلمة لها قبالة مقر عمالة الناظور، أنها بصدد تقديم طعن يتضمن حججا مادية كافية للتشكيك في نزاهة النتائج المعلنة بالإقليم، فيما صرح وكيل لائحة حزب النهضة والفضيلة، نبيل شملال، أنه أدلى بصوته لصالح لائحته برفقة أفراد من أسرته في أحد مكاتب التصويت، وتفاجأ أنه لم يحصل في المكتب نفسه على أي صوت.

عبدالحكيم السباعي (الناظور)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق