تقارير

أساتذة الثانوي على قائمة برلمانيي “المصباح”

حاز أساتذة التعليم الثانوي على قصب السبق في لائحة مرشحي حزب العدالة والتنمية الذين فازوا، الجمعة الماضي، بمقاعد بمجلس النواب برسم الانتخابات التشريعية.
وحسب القراءة الأولية لقوائم الفائزين الـ107، استطاع 31 أستاذا ينتمون إلى السلك الثانوي ضمان مقاعدهم في المجلس التشريعي، محتلين الرتبة الأولى، بفارق كبير عن البرلمانيين المهندسين الذين فازوا بـ16 مقعدا، فيما حصل الأساتذة

الجامعيون المرشحون ضمن اللوائح المحلية لحزب بنكيران على 12 مقعدا بمجلس النواب، أما الأطباء والصيادلة، فحازوا على تسعة مقاعد، وعدد المقاعد نفسه فاز به المحامون المنتمون إلى قطاع محامي العدالة والتنمية، متبوعين بالمقاولين ومسيري الشركات الذين استطاعوا تمثيل قطاعهم بسبعة مقاعد.
وتوزعت المقاعد الأخرى وعددها 21 مقعدا على الحرفيين (مقعدان)، وفنان وطالب مقعد لكل واحد منهما، فيما حصل ممثلو قطاعات أخـــــرى على 19 مقعدا.
وبالنسبة إلى المؤهلات العلمية والتعليمية، تفيد المعطيات أن أدنى شهادة محصل عليها من طرف برلمانيي عبد الإله بنكيران، هي شهادة الباكالوريا، إذ يتوفر 6 برلمانيين فائزين على شهادة جامعية متوسطة، و101 على شواهد جامعية عليا، ضمنهم 37 حاصلون على شهادة دكتوراه أو ما يعادلها، و18 برلمانيا وبرلمانية يتوفرون على أكثر من شهادتين جامعيتين في تخصصات مختلفة.
وتفيد الأرقام الرسمية المعلن عنها أن الحزب فاز بـ83 مقعدا، منهم مقعدان لبرلمانيتين، أي بنسبة 27 في المائة من عدد المقاعد المخصصة للدوائر المحلية وطنيا. وفاز الحزب على مستوى الدائرة الوطنية بـ24 مقعدا، أي بنسبة 27 في المائة من العدد الإجمالي للمقاعد البالغ عددها 90 مقعدا، ضمنها 16 مقعدا مخصصا للنساء، وثمانية مقاعد مخصصة للشباب.
توجد ضمن قائمة الفائزين في اللائحة الوطنية أصغر برلمانية منتمية إلى الحزب، وهي اعتماد الزاهيدي التي تبلغ من العمر 28 سنة، كما يوجد أصغر برلماني في لائحة الشباب، سعد حازم الذي ينتمي إلى الفئة العمرية نفسها.
وبلغ متوسط عمر الأعضاء البرلمانيين لحزب العدالة والتنمية 46 سنة، إذا احتسبنا أصغر برلماني (28 سنة) وأكبر برلماني سنا (64 سنة)، كما يوجد ضمن الفريق البرلماني لحزب المصباح 78 برلمانيا يترشحون وينجحون لأول مرة، أي ثلث أرباع العدد الإجمالي، فيما أعاد 29 برلمانيا (من 31 برلمانيا سابقا مترشحا) إلى قبة البرلمان.
ويتوزع برلمانيو الحزب الـ107، الذين غطوا 91 لائحة محلية من اصل 92، على الجهات الـ16، وهي الدار البيضاء الكبرى (19 برلمانيا) والرباط سلا زمور زعير (13 برلمانيا) وطنجة تطوان (12 برلمانيا) وسوس ماسة درعة (11 برلمانيا) ومراكش تانسيفت الحوز (10 برلمانيين) ومكناس تافيلالت (8 برلمانيين) وفاس بولمان (6 برلمانيين) والشاوية ورديغة (5 برلمانيين) والغرب الشراردة بني حسن (5 برلمانيين) والشرق (4 برلمانيين) وتادلة أزيلال (4 برلمانيين) والعيون بوجدور الساقية الحمراء (3 برلمانيين) ووادي الذهب لكويرة (برلمانيان) وتازة الحسيمة تاونات (برلمانيان) ودكالة عبدة (برلمانيان) وكلميم السمارة (برلماني).
وضمن هذه اللوائح، فاز الحزب بثلاثة مقاعد في دائرة واحدة هي طنجة أصيلة، فيما فاز في 23 دائرة محلية بمقعدين، و34 دائرة بمقعد.

يوسف الساكت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق