fbpx
صورة الأولى

“ياك هنا حليت عينيا”

منع ضجيج الجرافات هذا الشيخ من إسماع قصة حياته للحاضرين، أمس (الثلاثاء)، خلال عملية هدم مساكن عشوائية بدوار معزوز، في حي سيدي مومن بالبيضاء، فاختار أن يسترجع شريط ذكرياته، آخر مرة، دقائق قليلة قبل اندثار البيت، الذي ولد فيه خلال ثلاثينات القرن الماضي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى