fbpx
تقارير

أسعار مضاعفة لتذاكر السفر بمحطة أولاد زيان

مسافرون يحملون إدارة المحطة مسؤولية الفوضى والابتزاز الذي خضعوا له من طرف الوسطاء

عرفت المحطة الطرقية أولاد زيان بالدار البيضاء صباح أمس (الاثنين) اكتظاظا وفوضى بسبب عمليات الابتزاز التي خضع لها المسافرون الذين اضطروا إلى افتراش الأرض في انتظار توفر حافلات تنقلهم إلى الوجهات التي يقصدونها.
وعاينت “الصباح” ارتفاعا صاروخيا في أثمنة التذاكر التي تضاعفت بالنسبة إلى بعض الوجهات البعيدة ، إذ تجاوزت تذكرة الذهاب إلى أكادير 200 درهم، وبلغت تذكرة الذهاب إلى مراكش 100 درهم ووصلت تذكرة الذهاب إلى بني ملال إلى 100 درهم وهي الأسعار التي عرفت احتجاج المسافرين الذين اضطر كثير منهم إلى القبول بها، فيما فضل آخرون التوجه إلى القطار الذي لا تعرف أثمانه أي تغيير خلال مناسبة عيد الأضحى التي تعرف إقبالا كبيرا على وسائل النقل.
وحمل عدد من المسافرين الذين تحدثت إليهم “الصباح”، مسؤولية الارتفاع الصاروخي في أثمان التذاكر الذي عرفته المحطة الطرقية أولاد زيان إلى إدارة الأخيرة التي لا تقوم بمراقبة الوسطاء وأصحاب الحافلات الذين استغلوا الإقبال الكبير للمواطنين من


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى