fbpx
أخبار 24/24دوليات

اقتصاد فرنسا يتهاوى

أقر رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، اليوم الثلاثاء، بوجود “مخاطر” بأن يتجاوز العجز في ميزانية البلاد حدود ثلاثة في المائة من إجمالي الناتج الداخلي المحدد للدول الاعضاء في منطقة الأورو.

وصرح فيليب لشبكة “بي اف ام تي في”، بأن “المعلومات التي تردني تحمل على الاعتقاد بأنه لن يكون بالامكان الالتزام بنسبة 2,8 في المائة” التي توقعتها الحكومة السابقة للعام المقبل.

وردا على سؤال حول ما إذا كان العجز سيتجاوز نسبة ثلاثة في المائة، التي تشكل السقف الأوربي، قال فيليب “أفضل ألا يحصل الأمر… لكنني أعتقد أن هناك مخاطر”.

وكانت المفوضية الأوربية حذرت فرنسا في أواخر ماي الماضي، من أن العجز العام في ميزانيتها لا يزال أعلى من السقف المحدد عند ثلاثة في المائة من إجمالي الناتج الداخلي في 2017، رغم الالتزامات التي تعهدت بها باريس.

وكان فيليب طلب مراجعة للحسابات العامة بحلول نهاية يونيو الجاري، إذ اعتبر أن الحكومة الاشتراكية السابقة اتخذت في الأشهر الأخيرة لها في الحكم قرارات انعكست سلبا على المالية العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق