أســــــرة

قلة اللعاب تسبب جفاف الفم

يعاني كثير من الأشخاص جفاف الفم، بسبب إنتاج كميات قليلة من اللعاب، الأمر الذي ينتج عنه قلق وتأثير على جودة الحياة.
وجفاف الفم يعتبر ظاهرة تحدث عندما ينتج فمنا القليل من اللعاب أو لا ينتجه بتاتا، علما أن الأمر لا يتعلق فقط بالشعور بالعطش، وإنما لأنها مادة تساعد على تذوق الطعام وهضمه.
ومن جهة أخرى، يعتبر اللعاب مسؤولا عن غسل جزيآت الطعام من الأسنان وموازنة درجة الحامضية في الفم وترطيبه، وبالتالي يساعد على منع تسوس الأسنان، حسب ما تؤكده الدراسات الطبية.
ويشمل جفاف الفم أيضا الجلد الجاف، ونقص اللعاب يتسبب بأن يصبح الجلد الموجود حول الفم جافا ومشدودا، كما أن الشفاه قد تتصدع وتصاب بالجروح في أطراف الفم، واللسان يصبح خشنا وجافا، وقد يواجه من يعانونه صعوبة في البلع أو صعوبة في الكلام، بسبب النقص في المواد المطرية التي ينتجها اللعاب.
ومن بين أبرز الآثار الجانبية لجفاف الفم، والتي غالبا ما تسبب إحراجا للمصابين به، هي أن النقص في اللعاب، لا يمكن الفم من التخلص من بقايا الطعام بشكل مستمر، ما يجعل رائحة الفم دائما كريهة، كما أن النساء اللواتي يضعن أحمر الشفاه تكون أسنانهن دائما ملطخة به لغياب اللعاب من أجل تنظيفها.
وأكدت الدراسات أن أكثر من أربعمائة نوع من الأدوية يمكن أن تسبب جفاف الفم، بما في ذلك الأدوية المتناولة بدون وصفة طبية، مثل: أدوية الحساسية أو نزلات البرد، فضلا عن العديد من الأدوية الموصوفة طبيا لعلاج ارتفاع ضغط الدم، والمشاكل النفسية.
ومن بين أسباب الإصابة بجفاف الفم أنه يمكن أن ينجم عن بعض العلاجات الطبية مثل العلاج عن طريق الأشعة ضد أنواع معينة من السرطان، التي قد تضر بالغدد المنتجة للعاب.
ويعتبر التدخين من أسباب الإصابة بجفاف الفم، حيث إن السجائر والشيشة أو استخدام منتجات التبغ الأخرى، حتى عن طريق مضغها ودون تدخينها، يمكن أن تزيد من الشعور بجفاف الفم.
وينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون جفاف الفم بضرورة التوجه إلى الطبيب للكشف عن أسبابه، إضافة إلى اتباع مجموعة من الخطوات من بينها الحرص على فرك الأسنان مرتين على الأقل في اليوم بواسطة معجون أسنان يحتوي على مادة “الفلوريد”، وأيضا استخدام فرشاة أسنان ذات نوعية جيدة والإكثار من شرب الماء للحفاظ على رطوبة الفم وتجنب المشروبات الغنية بالسكر والمحتوية على الكافيين وكذلك المشروبات الحمضية.
وفي مقابل ذلك ينبغي الحرص على شرب الحليب مع الوجبات لأنه يزيد من الرطوبة في الفم ويساعد على عمليتي المضغ والبلع.
أ . ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق