fbpx
حوادث

تسجيل صوتي يورط باشا ورئيس جماعة

مكالمة جمعت عون سلطة وتقنيا فضحت البناء العشوائي وتحدثت عن ابتزازات ورشاو

كشف شريط صوتي لمكالمة بين عون سلطة وتقني، عن فضيحة البناء العشوائي بمهدية، وردت فيها اتهامات صريحة لباشا مهدية ورئيس جماعتها بتلقي مبالغ مالية من مواطنين للسماح لهم بالبناء بشكل مخالف للقانون.
وأفادت مصادر، أن الشريط، الذي تتوفر “الصباح” على نسخة منه، سجله عون سلطة أثناء مكالمة هاتفية مع التقني، فأرسلها عن طريق الخطأ لشخص آخر، فانتشر بين سكان مهدية.
وأوضحت المصادر أن الشريط يكشف ما يعانيه سكان المدينة بسبب ابتزازات من قبل مسؤوليها سواء بباشوية المدينة أو الجماعة، مقابل السماح لهم بالبناء، بعد أن اقتنوا عقارات مجزأة من سلاليي المنطقة.
وجاء في التسجيل الصوتي، أن عون السلطة توسط لمواطنين من أجل الحصول على رخصة للبناء بشكل مخالف للقانون، وسلم ملفيهما إلى التقني، الذي أكد له أنه نجح في تمرير الملفين إلى اللجنة المختصة والمصادقة عليهما، مع ثلاثة ملفات أخرى، موضحا له أنه بذل مجهودات كبيرة من أجل الإسراع بالحصول على هذه الموافقة، رغم وجود ملفات مواطنين ما زالت تنتظر دورها منذ خمسة أشهر.
وبرر العون والتقني في المكالمة حصولهما على أموال من مواطنين بأن، الباشا ورئيس الجماعة بدورهما، يحصلان على “القهوة” وأن هذا الملف أحدث تنافسا وصراعا بين رئيس المجلس البلدي وحاشيته من جهة، والباشا وأعوانه من جهة أخرى، حول الاستفادة من “كعكة” البناء العشوائي، إذ كشف التقني للعون أن رئيس الجماعة والمستشارين، غاضبون من تورط أعوان السلطة في البناء العشوائي، وأنهم سيعقدون دورة بالمجلس لمناقشة هذا الملف من أجل وضع حد لهم.
كما بين الشريط أن مسؤولي الجماعة وأعوان السلطة، يجبرون مواطنين على تسليمهم شيكات من أجل السماح لهم بالبناء، في حال عدم توفرهم على المال الكافي، إذ توسل العون للتقني بتسليمه شيكا تسلمه من مواطن، تأخر في تسديد ما بذمته في الآجال المحددة، على أن يتكلف العون بتسديد قيمته مستقبلا، وهو العرض الذي وافق عليه الأخير.
وأظهر الشريط التنسيق الكبير بين العون والتقني في ملف البناء العشوائي، بعد ما اقترح التقني على العون أن يتفادى تسليمه ملفات الراغبين في البناء العشوائي بمقر الجماعة، بعد أن وشى بهم موظف إلى الرئيس الذي كان في عطلة، عندما وجدهما معا داخل مكتب بالجماعة، مبررا اقتراحه، ألا يظهر العون في الواجهة، ما قد يتسبب في عراقيل أثناء المصادقة على الملفات أثناء عرضها على اللجنة.
كما اعترف التقني في التسجيل الصوتي أن جميع الملفات التي رخص لها بالبناء، بها عيوب وخروقات في البناء، ومع ذلك تم التغاضي عنها بعد أن سدد أصحابها مبالغ مالية للمسؤولين، من بينها، قال التقني ملف امرأة سلمه له العون، وحظي بموافقة اللجنة.
ومن جهة ثانية، كشفت مصادر “الصباح” أن مواطنا حاول الاعتداء على باشا مهدية، بعد أن سمح له بالبناء بشكل مخالف للقانون، قبل أن يجبر على وقف الأشغال بناء على شكاية تقدمت بها جارته المهاجرة، لعدم احترامه معايير البناء، ما تسبب لها في أضرار، إذ احتج المواطن بشدة بحجة أنه سدد مبالغ مالية لجهات وعدته بغض الطرف عن بنائه.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى