fbpx
أســــــرة

الانزلاق الغضروفي … آلام قاهرة

اختصاصيون يشددون على أهمية الكشف المبكر والمضاعفات قد تصل إلى الشلل

الانزلاق الغضروفي من المشاكل الشائعة التي تصيب العمود الفقري، والتي تسبب آلاما حادة يصعب على المريض تحملها.

في هذا الخاص، نسلط الأضواء على هذا المرض، الذي قد يقلب حياة الكثير من المرضى، ونحدد بعض أعراضه ومضاعفاته الخطيرة. ويتطرق اختصاصيون، في هذا الخاص، إلى أنواع الانزلاق الغضروفي، بالإضافة إلى سبل علاجه والتخلص من الآلام التي يتسبب فيها، علما أن اللجوء إلى العمليات الجراحية، يأتي في المرحلة الأخيرة من العلاج، وبعد فشل المحاولات الأولى. في ما يلي التفاصيل:

الشـلـل من المضاعفـات

مودن قال إن الجلوس ساعات طويلة وحمل الأثقال والسمنة من بين أسبابه

قال  الدكتور عبد الحق مودن، مختص في تقويم العمود الفقري إن إهمال علاج الانزلاق الغضروفي يؤدي إلى الإصابة بالشلل، وبالتالي إعاقة حركية تكون لها انعكاسات سلبية كبيرة على صحة ونفسية المصاب به. وأوضح الدكتور عبد الحق مودن أن من بين أسباب الإصابة بالانزلاق الغضروفي هي السمنة والجلوس ساعات طويلة وحمل أشياء ثقيلة. لتعريف الانزلاق الغضروفي وأسبابه وأعراضه، يتحدث الدكتور عبد الحق مودن، ل»الصباح»، في الحوار التالي:

< كيف يمكن تعريف الانزلاق الغضروفي؟
< الانزلاق الغضروفي هو انفلات الغضروف الفاصل بين كل فقرة وأخرى من فقرات العمود الفقري، ما يؤدي نتيجة الضغط التي تتعرض إليه إلى خروج مادة من بين الفقرات إلى الغلاف الخارجي، وبالتالي تؤدي إلى الضغط على الأعصاب. ونتيجة الانزلاق الغضروفي تنتج عدة أمراض من بينها ما يعرف ب»عرق النسا» أو «السياتيك». وتختلف الآلام الناتجة عن الانزلاق الغضروفي، إذ يكون موضعيا أحيانا، إما في أسفل الظهر أو في الفقرات الموجودة بالمنطقة الصدرية، أو على مستوى العنق، كما قد تتطور الآلام لتشمل مناطق أخرى من الجسم خاصة الرجلين واليدين.
 
< ما هي الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالانزلاق الغضروفي؟
< الأسباب التي تقف وراء الإصابة بالانزلاق الغضروفي  متعددة من بينها كثرة الحركية التي تؤدي إلى ألم في العمود الفقري سواء في الصدر أو أسفل الظهر أو العنق، وذلك نتيجة التآكل الغضروفي، وبالتالي تأثيره بسبب الانتفاخ على الجهاز العصبي. ومن بين أسباب الانزلاق الغضروفي السمنة، الناتجة عن الإفراط في تناول الطعام وقلة الحركات الرياضية، ما يجعل العمود الفقري يتعرض إلى ضغط كبير ناتج عن انفلات في الغضروف ويشعر معه الشخص بألم كبير.

< وهل الرياضة من أسباب الإصابة به أيضا؟
< تعد الرياضة من أسباب الإصابة بالانزلاق الغضروفي، إذا تم القيام بها في ظروف غير صحية، وتتجلى خاصة في حركات مفاجئة تنتج عنها آلام شديدة في أسفل الظهر مثلا.
وأكدت العديد من الدراسات الطبية أن الجلوس ساعات طويلة من أسباب الانزلاق الغضروفي إلى جانب حمل أشياء ثقيلة، ما يؤدي إلى زيادة الضغط، كما أن فضاء العمل السيئ، حيث لا يتم توفير كراس مريحة للعمال من شأنه أن يساهم في إصابتهم بالانزلاق الغضروفي.

 < هل للعامل الوراثي دور في الإصابة بالانزلاق الغضروفي؟
< هناك نسبة قليلة من الإصابات بالانزلاق الغضروفي التي يكون فيها العامل الوراثي سببا في حدوثها.

 < ما هي أبرز أعراض الإصابة بالانزلاق الغضروفي؟
< إن إهمال علاج الانزلاق الغضروفي ينتج عنه إعاقة حركية تتجلى في عدم القدرة على الانحناء، وبالتالي يصبح القيام بأمور بسيطة من بينها التقاط شيء من الأرض بمثابة مهمة صعبة جدا، ما يحتاج إلى العلاج عن طريق مضادات التشنجات والالتهابات وأيضا الحقن الموضعية في الأماكن التي يتم الشعور فيها بالألم، كما يمكن الخضوع إلى حصص الترويض، وأيضا الطب اليدوي المتمثل في إعادة الفقرة التي يكون فيها الشعور بالألم، إلى وضعها الطبيعي، لتندمج مع باقي الفقرات المكونة للعمود الفقري وتسترجع وظيفتها الطبيعية.
 
< ما هي أبرز مضاعفات إهمال علاج الانزلاق الغضروفي؟
< إن من أبرز أخطار إهمال علاج الانزلاق الغضروفي هي الإصابة بالشلل الكلي أو الجزئي، إذ تتعرض أعضاء، خاصة الرجل أو اليد، إلى الشلل، وبالتالي يتعرض الشخص إلى إعاقة حركية. ومن جهة أخرى، فإن الإصابة بالشلل تكون لها انعكاسات سلبية على صحة ونفسية المصاب به.

في سطور:

– مختص في تقويم العمود الفقري.
– مختص في أمراض الرجل.
طبيب سابق بمستشفيات ليون بفرنسا.
– مختص في الطب الفيزيائي والترويض.

أجرت الحوار: أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق