fbpx
أســــــرة

نزيف العين … مضاعفات خطيرة

اختصاصيون يشددون على العلاج المبكر وأسباب كثيرة وراء تمزق الأوعية الدموية

قد يفاجأ الكثير من الأشخاص ببقع دم تملأ أعينهم، بسبب  تمزق الأوعية الدموية. في هذا الخاص، يكشف اختصاصيون أبرز الأسباب التي  تؤدي  إلى حدوث نزيف العين، بالإضافة إلى أنواعه ودرجة خطورته. كما  نتطرق في هذا الصدد إلى مضاعفات التأخر في العلاج، سيما أنه في بعض الحالات يمكن أن تصل إلى الإصابة بالعمى، إلى جانب الحديث عن علاقة  النزيف بمرضى السكري وارتفاع الضغط الدموي، الذين يعدون الفئة الأكثر تعرضا للإصابة.

الـــداخلـي أكـثـر خـطـورة

الدكتور الزهيري قال إن تنظيف آثار الدم قد يتطلب إخضاع المريض لعملية جراحية

كشف محمد الزهيري، اختصاصي في أمراض وجراحة العيون بالمحمدية، أسباب حدوث النزيف داخل العين، مشيرا إلى أنه من الممكن أن يحدث في الطبقة السطحية للعين، وفي هذه الحالة لا يشكل الأمر أي خطر، إذ  تختفي آثار الدم بشكل تدريجي. وأوضح الزهيري في حوار أجرته معه “الصباح”، أنه في بعض الحالات يحدث النزيف في الغرفة الأمامية للعين أو الخلفية، مشيرا إلى أن أسباب ذلك كثيرة. في ما يلي التفاصيل:

< كيف يحدث نزيف العين؟

< في بادئ الأمر، لابد من الإشارة إلى أنه بعد حدوث نزيف في العين، من الضروري استشارة الطبيب، باعتبار أن الوضعية يمكن أن تكون خطيرة، وذلك حسب نوع النزيف. < هذا يعني أن نزيف العين أنواع؟

< أجل، إذ من الممكن أن يحدث النزيف فقط على مستوى بياض العين، وغالبا ما تكون الأسباب في هذه الحالة لها علاقة بارتفاع ضغط الشرايين، أو السعال الشديد الذي يرفع الضغط داخل الأوردة، وهم الأمر الذي يسبب النزيف في الطبقة السطحية للعين. ومن بين الأسباب أيضا، القيام بجهد أثناء التقيؤ. < هل هذا النوع من النزيف يؤثر على البصر؟

< حدوث النزيف على مستوى بياض العين، لا يؤثر إطلاقا على البصر علما أن اختفاءه، يتم بشكل تدريجي، وفي بعض الأحيان دون استعمال الأدوية. < وماذا عن الأنواع الأخرى من نزيف العين، والتي قد تشكل خطرا؟

< حدوث النزيف داخل العين، يمكن أن تكون له مضاعفات كثيرة. وغالبا ما يعاني المريض في هذه الحالة ضعف البصر، مع الإحساس بآلام حادة، علما أن هذا النوع من النزيف قد يحدث في الغرفة الأمامية للعين، أو الخلفية. < وما أسباب الإصابة بالنزيف في الغرفة الأمامية؟

< إذا كان النزيف يملأ هذه المنطقة بشكل كامل، فإن ذلك يشكل خطرا حقيقيا على العين، باعتبار أنه يرفع الضغط داخل العين بنسبة كبيرة، وقد يتسرب الدم إلى داخل أنسجة القرنية، وبالتالي فقدان البصر، فغالبا ما يكون السبب مرتبطا بالصدمات، سواء بأدوات حادة أو غيرها، باعتبار أن ذلك يصيب الأوعية الدموية داخل العين ويؤثر عليها.  كما يمكن أن تكون لأسباب لها علاقة ببعض أمراض الوراثة، والإصابة بالالتهابات والتعفنات، وهنا نتحدث عن حالات نادرة. بالإضافة إلى ارتفاع الضغط الشرياني، وهو سبب حدوث جميع أنواع نزيف العين سواء داخلي أو سطحي.  ومن بين الأسباب أيضا ظهور أورام لدى المريض، سيما الخبيثة، إذ أنه من  بين مضاعفاتها حدوث نزيف العين. < كيف من الممكن أن يحدد المريض مكان حدوث النزيف، وهل في الغرفة الأمامية أم الخلفية؟

< في كل الأحوال، وعند تعرض المريض لصدمة بآلة حادة  أو غيرها، أو لاحظ تغييرا في  بصره، من الضروري أن يستشير الطبيب الذي يحدد طبيعة النزيف وحدته وسببه، سيما أنه من بين أسباب حدوث نزيف داخل العين،  ظهور أوعية دموية غير طبيعية في قزحية العين، بسبب الإصابة بمرض السكري مثلا، والتي تكون السبب في النزيف. < إذن هناك علاقة بين السكري ونزيف العين؟

< بطبيعة الحال، فغالبا ما يحدث النزيف بالنسبة إلى مرضى السكري في الغرفة الأمامية. < ما هي الاعراض التي يمكن أن يواجهها الذين يعانون نزيفا داخل الغرفة الخلفية للعين؟

< تتجلى الأعراض، في مشاهدة المريض بقعا سوداء، أي ما يعرف عند المغاربة بـ"الذبانة"، أو الإحساس بتساقط مطر بلون أحمر أو أسود، علما أن ذلك يؤكد أن الدم يتساقط داخل العينين بسبب تمزق شبكية العين، وبالتالي خروج الدم، أو الإصابة على مستوى البقعة الصفراء في العين. التخلص من الأورام

< هل يتطلب علاج الزيف إخضاع المريض لعملية جراحية؟

< يتوقف العلاج على مكان حدوث النزيف وأسبابه، وإذا كان في الغرفة الأمامية، فمن الممكن اللجوء إلى الجراحة من أجل تنظيف المنطقة من الدم، إلا أنه قبل ذلك من الضروري الانتظار  حتى تتحسن وضعية الأوعية الدموية، لتجنب تكرار حدوث النزيف، مع علاج السبب الأساسي لحدوثه. وإذا كان السبب له علاقة بظهور أورام أو غيرها، فيتوقف علاج نزيف العين على التخلص من الأورام. * اختصاصي في أمراض وجراحة العيون أجرت الحوار: إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق