fbpx
أخبار 24/24دوليات

العالم غاضب من اعتداء إسطنبول في رسائل تعزية للشعب التركي

عبرت دول كثيرة عن غضبها الشديد من الاعتداء الإرهابي في إسطنبول التركية ليلة رأس السنة، والذي قتل فيه 39 شخصا وجرح العشرات.

وعبرت دول الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا عن غضبها بشأن الهجوم، مبرزة عن وقوفها بجانب الأتراك في مواجهة الإرهاب الذي نخر العالم في السنوات الأخيرة، وطانت تركيا ضحية له في مرات عديدة.

وقدم الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما، التعازي إلى الأتراك، معتبرا أن ما حدث فاجعة لا يمكن تحملها، كما اقترح تعاون الأمريكيين مع الأمن التركي من أجل اعتقال الجناة.

وقال نيد برايس، الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي إن “الولايات المتحدة تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي المفجع الذي استهدف ملهى ليليا في اسطنبول مخلفا العشرات من القتلى والجرحى”.

وأضاف “نؤكد دعم الولايات المتحدة لتركيا، حليفتنا في حلف شمال الاطلسي، في تصميمنا المشترك في التصدي لكل أشكال الإرهاب ودحره”.

وأدان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدوه الهجوم، قائلا “من الصعب تخيل جريمة أسوأ من قتل أناس أبرياء خلال احتفالات العام الجديد”.

وشدد بوتين على “أن الارهابيين لايشاركوننا قيمنا الأخلاقية، وواجبنا المشترك الرد بطريقة حاسمة على الارهاب”.

وقدم بدوره أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبيرغ، تعازيه لتركيا في تغريدة على موقع تويتر :”بداية مأساوية في إسطنبول لعام 2017″.

كما أعرب الاتحاد الأوربي عن تعازيه الحارة لتركيا، عبر فيديريكا موغيريني، مسؤولة السياسية الخارجية في الاتحاد، عن تضامنها مع أسر ضحايا الهجوم، قائلة “سنواصل جهودنا للحيلولة دون وقوع مثل هذه الأحداث”.

وأرسلت دول عربية من بينها الكويت وقطر والإمارات تعازيها للشعب التركي، معبرة هي الأخرى عن غضبها، فيما نددت دول أخرى بهذا العمل الإرهابي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق