fbpx
أخبار 24/24حوادث

رجل يفتض بكارة زوجته بقضيب حديدي بأكادير بسبب عجزه

اهتز الرأي العام بأكادير على واقعة اغتصاب مطلقة من طرف زوجها، بقضيب حديدي.

وقالت جريدة الصباح الصادرة غدا الاثنين، “انتهت تحقيقات مركز الدرك الملكي بتيزنيت، الجمعة الماضي، في قضية اختطاف فتاة مطلقة حديثا واغتصابها تحت التعذيب، من قبل ناقل سري (خطاف) للأشخاص، إلى كشف تفاصيل صادمة، عندما تبين أن المتهم، الذي أحيل على محكمة الاستئناف بأكادير، متزوج عرفيا بالضحية، وأمام اصطدام رغبته في علاقة جنسية كاملة معها، بصلابة غشاء بكارتها، لم يتردد في إقناعها بالاستعانة بقضيب حديدي لفضه”.

وأضافت الجريدة “وانطلقت تحقيقات الدرك الملكي في هذا الحادث، الذي يكشف أزمة التربية الجنسية بالمغرب، الاثنين الماضي، حينما استقبل المستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت، فتاة من دوار “إد حماد أوعلي” بجماعة “ويجان”، لعلاجها من نزيف حاد أصيبت به في رحمها، لكنها ترددت في الكشف عن حقيقة سبب الإصابة، وادعت تعرضها للاختطاف والاغتصاب وسط غابة، من قبل “الخطاف”، بعدما امتطت سيارته من مركز تيزنيت إلى دوارها”.

وأوضحت الجريدة “وعندما شرع الدرك الملكي في أبحاثه، بناء على شكاية أسرتها المستندة على ادعاءات الضحية البالغة من العمر 28 سنة، سرعان ما ستنكشف تناقضات في تصريحاتها، جعلتها، في النهاية، تقر بحقيقة، أنها بعد طلاقها من زواج لم يدم إلا أسابيع، بسبب عجز طليقها عن فض عذريتها، ارتبطت سريا بـ”الخطاف”، البالغ من العمر 32 سنة، ويقطن دوارا مجاورا تابعا للجماعة الترابية رسموكة، لينطلقا معا في رحلة شاقة للتخلص من “البكارة الصلبة”.

 

وتجدون تفاصيل أكثر في عدد الصباح ليوم الاثنين، الموجود حاليا في الأكشاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق