fbpx
تقارير

احتجاج المراقبين المركزيين للحالة المدنية على عدم التوصل بمستحقاتهم

عبر العديد من المراقبين المركزيين للحالة المدينة بمدينة الدار البيضاء، الذي اشرفوا على جزء من عملية تحديت مكاتب الحالة المدنية بإقحام نظام المعلوميات فيها، عن احتجاجهم بسبب عدم تلقيهم التعويضات التي كانوا قد وعدوا بها من قبل الشركة المكلفة بالمشروع والوزارة الوصية.
وقال بعض المحتجين، حسب رسالة بعثوا بها إلى وزارة الداخلية، إن  مشروع تحديث الحالة المدنية أسند إلى شركة خاصة، وأنه في إطار عمل هذه الشركات انتدبت وزارة الداخلية مجموعة من الموظفين (109) من مختلف مكاتب الحالة المدنية التابعة لنفوذ ولاية الدار البيضاء الكبرى، وذلك للعمل مراقبين بمركز التكوين الإداري .


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى