fbpx
الرياضة

“الدوري والكأس” تنافس لبث البطولة

عرضت 30 مليونا للمباراة ومارس المقبل موعد تحديد الفائز بالصفقة

دخلت قناة “الدوري والكأس” القطرية دائرة التنافس للفوز بعقد بث مباريات البطولة الوطنية للقسم الوطني الأول، على بعد ستة أشهر من نهاية العقد الذي يربط الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون المغربي بمجموعة قنوات “بي إن سبور”.

وتقدمت قناة “الدوري والكأس”، الأسبوع الماضي، بطلب رسمي إلى مسؤولي التلفزيون المغربي من أجل انطلاق المفاوضات بين الجانبين.

وجاء في طلب التلفزيون القطري مجموعة من الشروط أهمها بث مباراة واحدة في الأسبوع مقابل 30 ألف دولار، إضافة إلى بث ملخصات أسبوعية لكافة المباريات الأخرى في الموعد الذي يحدده مسؤولو التلفزيون المغربي.

ومن شأن قرار التلفزيون القطري أن يشعل المنافسة بين عدد من القنوات العربية، خصوصا أن عقد “بي إن سبور” ينتهي يوم 30 يونيو المقبل.

وتمنح “بي إن سبور”، التي ظلت تبث البطولة الوطنية لستة مواسم، مبلغ مليون و500 ألف دولار للموسم الواحد.

وكانت قناة “أبو ظبي الرياضية” تقدمت نهاية الموسم الرياضي الماضي بطلب مماثل للتلفزيون المغربي عارضة مليوني دولار، لكن توقيع العقد مع “بي إن سبور” جعل الأمور تتأجل للسنة المقبلة.

وحسب مصدر مسؤول بالتلفزيون المغربي فإن مارس المقبل سيكون حاسما في تحديد الجهة التي ستتكلف ببث مباريات البطولة الوطنية لثلاثة مواسم مقبلة، مضيفة “يمكن أن تنحصر المنافسة بين “الدوري والكأس” و”أبو ظبي الرياضية”، بسبب الأزمة المالية التي تعيشها “بي إن سبور”، لكن لا يمكن التكهن من الآن بالنتيجة النهائية للمنافسة لأن هناك مفاوضات”.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى