fbpx
أســــــرة

“هايفو” لشد الوجه دون جراحة

تقنية جديدة تعتمد على جهاز “الثيرابي” ومفعولها يدوم سنتين

أكثر ما يزعج النساء ظهور الترهلات، سيما إذا حدث ذلك في سن مبكرة، وهو الأمر الذي يجعلهن يبحثن عن حلول لشد الوجه والتخلص منها. وبعيدا عن العمليات الجراحية، وصلت إلى المغرب تقنية جديدة تمكن من إخفاء معالم التقدم في السن، ويتعلق الأمر بتقنية “هايفو”.

وفي هذا الصدد، قالت منية علوي، مروضة طبية، إنه في بداية الترهلات، تغني تقنية “هايفو”، المرأة عن اللجوء إلى العمليات الجراحية التي تتطلب اتباع مجموعة من الاحتياجات، قد تقلق راحة المرأة.

وأشارت علوي إلى أن تقنية “هايفو”، وبالإضافة إلى رفع وشد البشرة المترهلة للوجه والرقبة، تساعد على رفع الحاجبين، وتحديد الفك السفلي ورفع الوجنتين.

وأضافت علوي في حديثها مع “الصباح”، أن هذه التقنية تعتمد على جهاز خاص يسمى “الثيرابي” ، إذ يعمل على تحفيز الكولاجين لشد العضلات التي لا تصلها الكريمات والأجهزة الأخرى، مؤكدة أن حصة واحدة تكفي لنجاح العملية.

وأوضحت المتحدثة ذاتها أن نتائج هذه التقنية تظهر بعد حوالي ستة أسابيع من استعمالها، فيما مفعولها يدوم سنتين، مشددة على ضرورة إجرائها على يد اختصاصي، باعتبار أن “هناك أماكن لا يجب أن يوضع عليها الجهاز “، على حد تعبيرها.

وعن السن المناسبة للجوء إلى تقنية “هايفو” قالت علوي، إن النساء ابتداء من 30 سنة، يمكنهن ذلك، باعتبار أنها تقنية لا تشكل أي خطر عليهن، مشيرة إلى أن الرجال أيضا يمكنهم اعتمادها للتخلص من الترهلات.

وفي سياق متصل يعد جهاز “الثيرابي”، الذي يعمل بالموجات فوق الصوتية، أحدث ما توصل إليه الطب التجميلي في أبحاثه حول علاج ترهل البشرة حول العين والوجه بشكل عام والرقبة.

ومن مميزات هذا الجهاز، شد بشرة الوجه والرقبة من خلال هذه الموجات بطريقة سلسة، ودون الحاجة لخضوعها لعملية جراحية.

كما تعد تقنية “هايفو”، غير مكلفة ماديا، مقارنة مع التقنيات الأخرى، سيما أن النتيجة تكون إيجابية 70 في المائة، ومفعولها يستمر طويلا.

البروتينات تشد الجلد

يعتبر اختصاصيون أن أسبابا كثيرة وراء ترهل البشرة، ومنها فقدان الوزن، والولادة والرضاعة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية، كما أن هناك أسباب لها علاقة بالوراثة. وفي هذا الصدد، يشدد الاختصاصيون، على التدرج في فقدان الوزن، واستعمال كريم شد الترهلات، وهو الأمر الذي يعد من أفضل الطرق للوقاية من الترهلات بعد الولادة وفقدان الوزن.

ومن بين النصائح ممارسة التمارين الرياضية التي تقوي العضلات الموجودة تحت الجلد وتعطي الجسم شكلا متناسقا، إلى جانب استهلاك البروتينات لأنها تحتوي على الكولاجين الذي يشد الجلد، وتقوي العضلات.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى