fbpx
صورة الأولى

نيران عاشوراء

عاشت البيضاء، كباقي المدن، ليلة عاشوراء، على وقع دوي المفرقعات شديدة التفجير، والنيران التي استعرت في الأحياء، للاحتفال للمناسبة، والمخاطر التي اكتنفتها. التساؤل الذي طرحه المواطنون، لماذا لم تفلح الحملات الأمنية التي سبقت الاحتفال، في تجفيف منابع بيع المفرقعات؟


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى