حوادث

مختصرات

الإفراج عن طالب متهم بترويج المخدرات

غادر طالب قاعدي بجامعة محمد بن عبد الله بفاس، صباح الأربعاء الماضي، سجن عين قادوس بعد إنهائه عقوبته السجنية التي أدين بها بتهم مختلفة بينها الاستهلاك والاتجار في المخدرات والمشاركة في ذلك، بعد يوم من مغادرة زميله «ر. ع» السجن نفسه، بعدما جعلت غرفة الجنايات الاستئنافية عقوبته السجنية موقوفة التنفيذ.

وأدين هذا الطالب الذي استقبل من قبل زملائه بالجامعة، ب3 أشهر حبسا نافذا من قبل غرفة الجنايات، لأجل «إهانة موظفين عموميين باستعمال العنف في حقهم واستهلاك المخدرات وتسهيل استعمالها على الغير» بعد إعادة التكييف، وبرأته من تهم «إضرام النار عمدا ووضع متاريس في الطريق العام من أجل عرقلة السير والتجمهر».

وأوقف من قبل المصالح الأمنية بفاس في 7 يونيو الماضي، قبل إحالته على الوكيل العام الذي أحاله مباشرة على غرفة الجنايات الابتدائية التي ناقشت ملفه في ثاني جلسة كما زميلان له أدينا بالعقوبة نفسها وبالتهم ذاتها باستثناء التهمة المتعلقة بالمخدرات، قبل مغادرتهما السجن لإنهائهما العقوبة المحكومين بها.

واعتقل المتهم على خلفية الأحداث الدامية التي شهدها موقع سايس الجامعي، لوجوده موضوع مذكرة بحث مرتبطة بمساطر مرجعية كما زملاء له أوقفوا للسبب نفسه ارتباطا بالأحداث ذاتها التي جرت أكثر من 100 طالب قاعدي إلى المحاكمة أمام المحكمتين الابتدائية والاستئنافية، فيما زال البعث مبحوثا عنه للسبب ذاته.

ح . أ (فاس)

جلسة خمر تنتهي بحادثة مميتة بالحوز

أحالت عناصر الدرك الملكي بالجماعة القروية أسني بإقليم الحوز، الأربعاء الماضي، على أنظار النيابة العامة بمراكش، شابين وفتاة من أجل الدعارة والسكر الذي نجم عنه مصرع فتاة في حادثة سير مروعة بالطريق الرابطة بين جماعة آسني ومولاي إبراهيم بإقليم الحوز.

وأفادت مصادر «الصباح» أن الهالكة في العقد الثاني من العمر، كانت على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات « تريبورتور» رفقة صديقتها وشابين آخرين.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الحادثة وقعت بعد أن قضى الشابان والهالكة ورفيقتها، ليلة ماجنة بالجماعة القروية مولاي إبراهيم، قبل أن يقرر الشابان نقلهما إلى محطة «الطاكسيات» بالدراجة المذكورة، الأمر الذي أدى إلى مصرع إحداهما على الفور.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لآسني، إلى مكان الحادث، من أجل فتح تحقيق حول ظروف وملابسات الحادث، قبل اقتياد الشابين و رفيقة الهالكة إلى المركز الترابي، لوضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث والتحقيق، بعد نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمراكش، لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من وكيل الملك، قبل عرض الموقوفين على أنظار العدالة لمحاكمتهم من أجل المنسوب إليهم .

محمد السريدي (الحوز)

 

إدانة طالبة وعشيقها أنتجا صورا إباحية

 

آخذت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، أخيرا، طالبة وعشيقها من أجل جنح الفساد، وإنتاج وحيازة صور خليعة منافية للأخلاق العامة، وحيازة مواد إباحية، وتبادل العنف، إذ أدانت كل واحد منهما بشهرين حبسا موقوف التنفيذ، وغرمتهما مبلغ 4000 درهم، بعد تمتيعهما بظروف التخفيف مراعاة لحالتهما الاجتماعية ولانعدام سوابقهما. كما قضت الغرفة عينها بإتلاف الصور والفيديوهات المحجوزة ومصادرة الهاتف المحمول لفائدة الخزينة العامة.

وذكر مصدر»الصباح» أن القضية تفجرت عندما استرعى انتباه أفراد دورية للأمن، على مقربة من إحدى الأسواق الممتازة بمكناس، منظر شخصين يتشاجران وآثار العنف بادية عليهما، ويتعلق الأمر بالمتهمين (ل.س) و(ي.أ). وعند الاستماع إليهما في محضر قانوني، صرحت الأولى، المزدادة سنة 1992 بأكوراي، طالبة، أن المتهم الثاني كان يلاحقها أينما حلت وارتحلت، ويقوم بمضايقتها والتحرش بها، وأنه كان يطلب منها ربط علاقة غرامية معه، موضحة أنه وأمام إلحاحه الشديد استجابت لطلبه، قبل أن تتجاوز العلاقة الخطوط الحمراء، إذ أصبحا يمارسان الجنس من حين إلى آخر. وأضافت أنه يوم تفجير القضية التقت بعشيقها وتوجها معا صوب مطعم بغرض تناول وجبة الغذاء، وهناك وقع بينهما سوء تفاهم تطور إلى نقاش حاد، ما جعلهما يغادران المطعم ويشرعا في تبادل العنف. وتابعت المصرحة أن عشيقها قام بتصويرها وهما يمارسان الجنس، قبل أن يهددها بفضحها أمام عائلتها ووسط زميلاتها إن هي رفضت الانصياع لأوامره.

خ . م (مكناس)

مصرع خمسيني في حادثة سير

 

لقي خمسيني مصرعه في حادثة سير مروعة شهدها مساء الأربعاء الماضي، شارع بئر انزران قرب سوق الماشية بمنطقة سيدي بوزكري بمكناس.

وحول تفاصيل الحادثة، أفادت مصادر»الصباح»، أن الضحية (ق. ع) البالغ من العمر 53 سنة ويتحدر من الخميسات، كان يركب دراجته الهوائية أثناء عودته من العمل، قبل أن تدهسه شاحنة من الحجم الكبير كانت قادمة من المنطقة الصناعية ضواحي المدينة، وذلك بسبب تهور سائق الشاحنة والسرعة المفرطة التي كان يسير بها، حسب المصادر ذاتها، مما أدى إلى مصرع الضحية على الفور بعد أن تحول جسده إلى أشلاء متناثرة  بمكان الحادث.

وحلت عناصر الوقاية المدنية بمكان الحادث، وقامت بانتشال جثة الهالك من تحت الشاحنة، ليتم نقلها بعد ذلك إلى مستودع حفظ الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس. فيما فتحت عناصر الأمن التابعة لمصلحة حوادث السير تحقيقا في الموضوع.

   حميد بن التهامي (مكناس)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق