fbpx
تقارير

مسيرة احتجاجية للعاطلين بالمضيق

طالبوا بإيفاد لجن مركزية للتحقيق في مناصب استفاد منها محظوظون

خرج عدد من أعضاء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع المضيق، بمشاركة عدد من بحارة الصيد الساحلي، في مسيرة احتجاجية مساء أول أمس (الخميس)، في خطوة تصعيدية غير مسبوقة، انطلقت من الساحة الحمراء، وانتهت أمام مقر عمالة المضيق الفنيدق. وردد المتظاهرون شعارات منددة بالمحسوبية والزبونية وبسياسة اللامبالاة التي تنهجها الجهات المسؤولة إزاء ملف المعطلين. كما طالب المحتجون بمنحهم فرص الشغل والكف عن الإقصاء الممنهج التي تسلكه الجهات المعنية ضدهم.
وطالب المعطلون بإيفاد لجن مركزية للتحقيق في بعض المناصب التي استفاد منها بعض المحظوظين بطريقة غير عادلة، منها منصب استفادت منه بنت مسؤول أمني بمفوضية الأمن بالفنيدق.
وقال أحد أعضاء الجمعية ل الصباح،”لجأت الجمعية إلى تصعيد النضال بعد استنفادها للحوارات مع المسؤولين بمدينة المضيق”، مضيفا،” بعد قرار المجلس الوطني تعليق معركته الوطنية المفتوحة بالرباط إلى أجل غير مسمى، قررنا الدخول في معركة نضالية ابتداء من هذا اليوم الخميس 12 ماي الجاري”مؤكدا، “في حالة إذا ما ووجهنا بالمزيد من الإقصاء والتجاهل من طرف المسؤولين، فسنضطر للتصعيد في أشكال نضالية أخرى.”
وفي السياق ذاته، طالب بحارة الصيد الساحلي بالمضيق المشاركين في المسيرة، بفتح تحقيق في جميع الخروقات المرتكبة في حقهم وتجديد مكاتب الجمعيات المنتهية صلاحيتها.
ومرت المسيرة منذ انطلاقها في جو سلمي لم تتخلله أحداث عنف أو انفلات أوأعمال تخريب وشغب، كما شهدت حضورا أمنيا كثيفا لمختلف المصالح تحسبا لحدوث أي طارئ.
يشار إلى أن الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين “فرع المضيق” دشنت وقفات احتجاجية واعتصامات، مطالبة بحق المنتسبين إليها في الشغل، واستنكرت في مجموعة من البيانات “التوظيفات المشبوهة التي تكرس انعدام الشفافية والاستحقاق في التعاطي مع ملفات التشغيل”.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى