fbpx
تقارير

ارتفاع عدد النزاعات الجماعية بالمقاولات خلال 2010

أشار تقرير أنجزته وزارة التشغيل والتكوين المهني إلى أن مصالح الوزارة سجلت،  خلال سنة 2010، اندلاع 241 نزاعا جماعيا ب 194 مؤسسة من المقاولات الخاضعة لمقتضيات مدونة الشغل، مقابل 231 إضرابا ب 185 مؤسسة خلال 2009، وسجل عدد الإضرابات ارتفاعا بنسبة تجاوزت 4 في المائة، في حين سجل عدد المقاولات التي عرفت اضطرابات خلال السنة الماضية ارتفاعا

بنسبة تناهز 4.86 في المائة. وأوضح التقرير أن معظم هذه الإضرابات تميزت بقصر مدتها، وشارك فيها 22.874 أجيرا من أصل 50.040.
وتحتل القطاعات الإنتاجية الفلاحية الرتبة الأولى من ناحية عدد الإضرابات المسجلة في المؤسسات التي تنشط في هذا القطاع، إذ مثلت نسبتها 12.44 في المائة، من العدد الإجمالي للإضرابات التي عرفتها مختلف القطاعات الإنتاجية، يليها قطاع الخدمات بنسبة 9.54 في المائة، ثم مقاولات القطاع الصناعي، إذ وصلت نسبة الإضرابات بمقاولات صناعة الملابس الجاهزة نسبة 8.30 في المائة، والصناعات الغذائية بنسبة 7.46 في المائة، وصناعات المواد المعدنية بنسبة 6.22 في المائة.
وحدد التقرير أسباب النزاعات الجماعية للشغل المسجلة خلال 2010، في الخلاف على تنفيذ بعض مقتضيات مدونة الشغل بنسبة 24.5، والتأخر في أداء الأجور بنسبة 16.32 في المائة، وفصل الأجراء بنسبة 15.04 في المائة، وتقديم دفاتر مطلبية بنسبة 11.62 في المائة، في حين أن الأسباب المختلفة الأخرى مثلت نسبة 28.53 في المائة.
من جهة أخرى، وصل عدد النزاعات الفردية التي عولجت من طرف جهاز تفتيش الشغل، خلال 2010، إلى 33 ألفا و 610 نزاعات فردية مقابل 36.729 ألفا و 729، خلال السنة التي قبلها، وذلك بتراجع وصلت نسبته 8 في المائة. وهمت أسباب تلك النزاعات على الخصوص تسوية خلافات تهم تعويضات الفصل من العمل، وأداء التعويض عن العطل المؤدى عنها وأداء الأجور المستحقة.
وأكد التقرير أن تدخلات جهاز تفتيش الشغل مكنت من تفادي اندلاع 825 إضرابا ب 669 مؤسسة بتسويتها عن طريق آليات الحوار، مقابل 673 إضرابا ب 543 مؤسسة، خلال سنة 2009، إذ سجل ارتفاع إيجابي بلغت نسبته على التوالي  23.03 في المائة و 23.20 في المائة. وترتب عن ذلك استقرار العلاقات المهنية ب 669 مقاولة، وربح ما يقارب 72 ألفا و928 يوم عمل بمعدل يوم واحد لكل أجير.

عبدالواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى