fbpx
ملف الصباح

عاهرة سابقة: “حجيت ودرت الحجاب”

قالت إنها ابتعدت عن كل ما يمت إلى ماضيها بصلة لكنها ما زالت تعاني ألسنة الشر

بعد سنوات من اشتغالها في عالم الدعارة، جنت من خلالها ثروة حقيقية، قررت (ع) تطليق عالم “الزهو” و”القصاير”، والعودة إلى “طريق الله”، كما تقول. ارتدت الحجاب وذهبت إلى الحج وتزوجت (ثم طلقت) وأنجبت وقطعت مع كل ما يمت إلى ماضيها بصلة، لكنها ما زالت إلى اليوم، تعاني ألسنة الشر. (ع) تفتح قلبها ل”الصباح” في هذه الدردشة:


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى