fbpx
ملف الصباح

يسرى… قصة حب جارف بين طالبة وعامل بناء

تحولت من طالبة بريئة إلى عاهرة وتوقفت عن الممارسة بفضل ابنها

تناقلت العديد من المنابر الإعلامية قصة تنشرها فتاة أطلقت على نفسها إسم  يسرى وقالت إنها تنتمي إلى مدينة ميضار واحترفت الدعارة بعدما تفاقمت عليها المشاكل نتيجة دخولها غمار تجربة حب غرامية فاشلة، فلم تجد أمامها سوى هذا الميدان لترتمي بين أحضانه. و بعد مدة طويلة وتجربة احترافية بامتياز، تقول يسرى إنها استطاعت إنتشال نفسها وتابت إلى الله


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى