fbpx
خاص

“بيجيدي” رئيسا للمحمدية بالإجماع

انتخب صباح أول أمس (الثلاثاء)، حسن عنترة رئيسا للمجلس البلدي للمحمدية، بحصوله على 46 صوتا من أصل 47، بعد أن تغيب عضو واحد من العدالة والتنمية أثناء عملية التصويت، بسبب وجوده بالديار المقدسة لأداء مناسك الحج.
وقبل بدء التصويت، تقدم مهدي مزواري عن الاتحاد الاشتراكي ومحمد طلال عن الأصالة والمعاصرة بسحب ترشيحيهما لرئاسة المجلس، ليبقى حسن عنترة مرشحا وحيدا، وينال أصوات جميع المنتخبين، بمن فيهم صوت الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مصطفى الباكوري، الذي اختار حزبه الانحياز إلى المعارضة، فيما دخل الاتحاد الاشتراكي والتجمع الوطني للأحرار، في تحالف مع العدالة والتنمية لقيادة سفينة المجلس.
وجاءت تركيبة أعضائه بانتخاب حسن عنترة رئيسا، وعبد الحق كسار عن العدالة والتنمية نائبا أول، ومحمد ولد هنية عن العدالة والتنمية نائبا ثانيا، وأحمد وهوب عن الاتحاد الاشتراكي نائبا ثالثا، وزهراء الفرحاني من العدالة والتنمية نائبة رابعة، وحسن واجي  من الاتحاد الاشتراكي نائبا خامسا، وزبيدة توفيق عن التجمع نائبة سادسة، وعبد الرحيم عباسي عن العدالة والتنمية نائبا سابعا ومصطفى عبلال عن الاتحاد الاشتراكي، نائبا ثامنا، ونجيب البقالي عن العدالة والتنمية كاتبا للمجلس، وأمين بوخراز عن الاتحاد الاشتراكي مقررا.
وببلدية عين حرودة، فاز الاتحادي محمد هشاني، برئاسة البلدية، في سيناريو مشابه لعملية التصويت التي جرت بالمحمدية. وحصد هشاني جميع أصوات المنتخبين البالغة 32 صوتا، منها صوت الرئيس السابق عبد اللطيف الجيراري عن الأصالة والمعاصرة، فيما تغيب عن الجلسة ثلاثة أعضاء.
كمال الشمسي (المحمدية)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق