تقارير

“إفريقيا زيوت المغرب” تحصل على شهادة إيزو

حصلت “إفريقيا زيوت المغرب” على شهادة إيزو 9001 صيغة 2008، وأوضح مصطفى ميري، المدير العام للشركة، أن هذا التتويج جاء ثمرة مجهودات جبارة بذلها كل الأطر ومستخدمي الشركة بعد اتفاقية الشراكة التي وقعتها إفريقيا زيوت المغرب مع الفاعل الأمريكي في قطاع البترول “شيفرون”. وأوضح ميري أن “إفريقيا زيوت المغرب” سبق أن حصلت على شهادة الجودة “إيزو 9001” صيغة 94 خلال 1994، لكن وبعد التوقيع على اتفاقية الشراكة مع الفاعل الأمريكي “شيفرون”، خلال 2007، كان من الضروري موافقة طرق العمل داخل “إفريقيا زيوت المغرب” مع المعايير المعتمدة من طرف “شيفرون”، وتطلب ذلك ما يناهز سنتين من المجهودات همت كل هياكل الشركة، وتركزت المجهودات أيضا على مختبر التحليلات، باعتباره حلقة أساسية في ضمان جودة المجهودات، واستثمرت الشركة ميزانية هامة من أجل توفير الآليات الضرورية لإجراء اختبارات مشابهة لتلك المعمول بها في مختلف المختبرات المتطورة. وبعد ذلك، قرر المسؤولون بالشركة سلك مسطرة منح شهادة الجودة “إيزو 9001” صيغة 2008، خلال 2009، واستطاعت الشركة الحصول على هذه الشهادة في 2010.
وأوضح ميري أن سياسة الجودة المعتمدة من طرف المجموعة تهدف إلى أن تصبح “إفريقيا زيوت المغرب” مزودا مرجعيا لدى الزبناء الذين يتعاملون مع الشركة، وأن تضمن اعترافهم بجودة المنتوجات التي تسوقها والمهنية التي تتعامل بها. وتتمحور هذه السياسة حول الاستجابة لمتطلبات الزبناء، وتقديم منتوجات ذات جودة عالية، والتحسين المتواصل لكفاءة العاملين بالشركة.
وأكد ميري أن هذه الأهداف لا يمكن أن تتحقق سوى بالحفاظ وتطوير فاعلية تدبير نظام الجودة المعتمد، من خلال التخطيط والإنجاز والمتابعة الدائمة للتحقق من تحقيق الأهداف المتوخاة.
وأشار ميري إلى أن حجم استهلاك الزيوت بالمغرب يصل إلى حوالي 100 ألف طن، 20 ألفا منها تسوق عبر الحلقات غير المنظمة، وتحتل الشركة المرتبة الثانية على مستوى حصة السوق، وتسوق منتوجاتها عبر شبكة واسعة ومتنوعة، تتشكل من البيع المباشر وشبكة محطات الخدمة، “أفريقيا” وخدمة رابيد أوطو، ومراكز “سبيدي”، والموزعين والمساحات التجارية الكبرى والمتوسطة.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق