fbpx
ملف الصباح

لشكر: إعادة الاعتبار للغرفة الأولى تكريس لمبدأ السيادة الشعبية

كانت مطالب الإصلاح الدستوري دائما تصب في اتجاه توسيع مجال القانون وتضمنت مذكرات أحزاب الكتلة وبعدها حزب الاشتراكي الموحد ثم مذكرة الاتحاد الاشتراكي في سنة 2008 ، الإشارة إلى النهوض بالجانب التشريعي لمجلس النواب من خلال جعل الغرفة الأولى مشرعا أسمى، والحال أن الحكومة هي التي تتحكم في الآلة التشريعية من المبادرة إلى مسطرة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى