fbpx
دوليات

احتقان وعنف وإضرابات في فرنسا

مظاهرات تملأ شوارع المدن الفرنسية
تواصل الإضرابات لليوم السابع على التوالي احتجاجا على تغيير نظام التقاعد

واصل العمال الفرنسيون المظاهرات والإضرابات، لليوم السابع على التوالي احتجاجا على خطط الحكومة الفرنسية لتغيير نظام التقاعد. ومن أجل مواجهة الوضع، أمرت الحكومة الفرنسية بنشر قوات التدخل السريع الخاصة في محاولة لإعادة فتح مستودعات الوقود التي أغلقها العمال المضربون. ونجحت في فك الحصار عن ثلاثة مستودعات في غرب فرنسا تضررت بسبب نقص الإمدادات.
وذكرت التقارير الصحافية أن المضربين لجؤوا إلى إغلاق مستودع آخر يزود القواعد الجوية في جنوب فرنسا. كما لا تزال مصافي تكرير النفط والبالغ عددها 12 مصفاة مغلقة بسبب مواصلة العمال للإضرابات.
وكانت الإضرابات بدأت في المصافي يوم 12 أكتوبر الماضي مما تسبب في نقص إمدادات البنزين في محطات مختلفة في أنحاء


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى