خاص

حصى الكلي يمنع المريض من الصوم

الطبيب جمال الدين قال إن الإمساك عن الشرب يسبب جفاف الكلي

كشف عبد الرحمان جمال الدين، طبيب عام، بعض مضاعفات صوم مرضى الكلي، مؤكدا أن الطبيب هو من يسمح لهم بالإمساك عن الأكل والشرب، بعد مراقبة وضعيتهم الصحية. وأوضح جمال الدين في حوار أجرته معه «الصباح» أن مريض الكلي، المصاب بأمراض أخرى مزمنة، لا يمكنه الصوم، لخطورة الأمر. في ما يلي نص الحوار:

< ما مدى تأثير الصوم على مرضى الكلي؟
<  قبل أن يقرر مرضى الكلي الصوم، لابد من استشارة الطبيب، باعتبار أن مضاعفات ذلك خطيرة ويمكن أن تهدد حياتهم.  فالطبيب يمكنه إعطاء الموافقة أو رفض صيام المريض، مع الإشارة إلى أن الإمساك عن الأكل لساعات، يختلف تأثيره من مريض إلى آخر. من جهة أخرى، فالقصور الكلوي، نوعان، حاد، وهو ناتج عن سبب طارئ، مثل نزيف دموي أو وجود مرض تعفني، ويمنع الصيام في حالته، ومزمن يحتاج إلى مراقبة طبية، لتجنب حدوث أعراض خلال ساعات الصوم. وبالنسبة إلى الذين يعانون الحصى في الكلي، قد يتأثرون بالصوم، ويؤدي الأمر إلى جفاف الكلي وتكون  حصى أكثر ، باعتبار أن المرضى، في هذا الحالة يحتاجون إلى شرب كميات كبيرة من الماء.
< ما هي الحالات الأخرى التي يمنع فيها مريض الكلي من الصوم؟
<  صحيح أن في بعض الحالات يسمح للمريض بالصوم، وفي حالات صحية أخرى، يمنع ذلك، سيما إذا كان المريض يعاني مشاكل أخرى صحية، من قبيل مرض  السكري، من النوع الأول، الذي يتطلب من أجل التحكم فيه أخذ حقن الأنسولين، إلى جانب وجود الحصى بالكليتين، أو قصورهما الذي تتجاوز نسبته  60 في المائة.  كما أن مريض الكلي المصاب بارتفاع الضغط الدموي غير المراقب، قد يشكل الصوم خطرا صحيا عليه،  سيما أنه ا في هذه الحالة لابد له من أن يتناول الأدوية، في أوقات محددة.
< ما هي النصائح التي يمكن أن تقدمها للمرضى الذي حصلوا على رخصة الصوم؟
<  أهم نصيحة هي إجراء تحليلات طبية ومراقبة الطبيب بالإضافة إلى شرب كمية كبيرة من الماء بين فترتي الإفطار والسحور، لا تقل عن  لترين ونصف لتر على الأقل.
< هل يساعد الصوم في شفاء بعض الحالات لدى مرضى الكلي؟
<  لا يمكن ذلك، إلا أنه قد يساعد في التخلص من الوزن الزائد، إلا أن الأمر يتوقف على استشارة الطبيب. أريد الإشارة إلى أن مرضى النقرس، وهو مرض ينتج عن تراكم البروتينات المسببة  لحصى الكلي، لا يمكنهم الصوم، لأنه يفاقم القصور الكلوي، بسرعة كبيرة.
أجرى الحوار:
كمال الشمسي (ابن سليمان)

صوم مرضى الفشل الكلوي يتوقف على طبيعته  
 
ليس هناك قاعدة عامة لصوم مرضى ضعف أو فشل كلي، بل لكل مريض وضعه الخاص به، وبعض حالات الضعف البسيط لا تتأثر بالصيام، لكن حالات القصور الشديد التي تصل إلى الفشل الكلوي، يمكن لأصحابها الصيام. ويعد الطبيب خير من يستطيع تحديد ذلك. أما المرضى الذين يضطرون إلى تصفية الكلي، فقد يكون بإمكانهم الصيام في غير أيام التصفية، وهذا أمر تجري مناقشته مع الطبيب المعالج.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق