fbpx
الصباح الفني

“الهواوي قايد النسا” بمراكش

يحل طاقم فرقة العمل المسرحي “الهواوي قايد النسا” بمدينة مراكش يوم  رابع وعشرين فبراير الجاري لتقديم عرض مسرحي بقاعة الداوديات.
وتشارك في العمل المسرحي من تأليف أحمد الطيب لعلج وإخراج مسعود بوحسين نخبة من الممثلين، وهم عزيز العلوي وبنعيسى الجيراري وحسنة طمطاوي وسكينة لفضايلي وعبد النبي البنوي وسعيد آيت باجا وعبد القادر بوزيد.
ويذكر أن العمل المسرحي يقدم بدعم من وزارة الثقافة وإنتاج مشترك بين المسرح الوطني محمد الخامس وشركة “طقوس 4”.
ويحكي العمل المسرحي، الذي عرض أمس (الخميس) بقاعة حسن الصقلي بسيدي البرنوصي بالدار البيضاء، قصة “القايد زعنون” المعروف بحبه الكبير للنساء والذي يستغل سلطته في تحقيق كل ما يصبو إليه إلى درجة تطليق النساء من أزواجهن.
ويفاجأ “القايد زعنون” رفض رجل أحدب يدعى “فرزوز” متزوج من حسناء تدعى “عبلة” تطليقها كما ترفض بدورها ذلك ويقفان في وجهه لإثبات مدى علاقة الحب التي تجمع بينهما.
ويقول مسعود بوحسين في ما يخص الرؤية الإخراجية ل”الهواوي قايد النسا” إنها “تتوفر على بنية حكائية مستمدة من التراث الشعبي تتميز بالبساطة والسلاسة وعلى لغة دارجة جميلة مليئة بالأقوال المأثورة وبالحكم وبالمواقف الكوميدية، الشيء الذي يجعلها قابلة لأن تتحول على الخشبة إلى صور ركحية  مؤسلبة سواء على مستوى الأداء أو المؤثرات السينوغرافية”.
ويشار إلى أن شركة “طقوس 4” تأسست سنة 2005 وهي وليدة فرقة مسرح فصول، وقدمت مجموعة من الأعمال المسرحية البارزة في الحقل المسرحي.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق