fbpx
أسواق

مليار و 400 مليون دولار رقم معاملات مجمع الفوسفاط

حقق المجمع الشريف للفوسفاط رقم معاملات بقيمة إجمالية ناهزت مليارا و400 مليون دولار أمريكي، خلال الفصل الثالث من السنة الجارية، مسجلا زيادة بنسبة 14 في المائة، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، التي حقق خلالها المجمع رقم معاملات في حدود مليار و 200 مليون دولار أمريكي. وتمكن المجمع من تحسين حصيلة الاستغلال، التي تعتبر مقياسا للتدبير يحتسب على أساس الفارق بين الناتج والتكاليف المرتبطة باستغلال وسائل الإنتاج فقط، إذ حقق المجمع نتيجة استغلال إيجابية بقيمة إجمالية وصلت إلى 408 ملايين درهم، مسجلة ارتفاعا بنسبة 15 في المائة، ووصلت، خلال تسعة أشهر الأولى من السنة الجارية، إلى مليار و 35 مليون درهم.
وتوقع مسؤولو المجمع أن تواصل هذه المؤشرات تحسنها، خلال الفصل الأخير من السنة الجارية، وذلك بفضل إستراتيجية المجموعة التي تستند إلى التحكم في التكاليف بالنسبة إلى كل سلسلة القيمة، والمرونة الصناعية، والمواءمة مع مختلف الأسواق، وتدعيم قاعدته وموقعه بإفريقيا.
واعتبر المسؤولون أن هذه النتائج تتماشى مع توقعات الإستراتيجية الصناعية للمجموعة التي تم الإعلان عنها سابقا، إذ تمكن المجمع الشريف للفوسفاط من رفع صادراته، بفعل ارتفاع الكميات المصدرة والأسعار في الأسواق العالمية. وهكذا ارتفعت صادرات الأسمدة بنسبة 45 في المائة، خلال الفصل الثالث من السنة الجارية، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، وذلك بفضل التحسن الملحوظ لصادرات المجمع الموجهة إلى الأسواق الإفريقية التي تضاعف حجمها، خلال الفترة الممتدة بين شتنبر 2013 والشهر ذاته من السنة الجارية. ويتعلق الأمر، بالدرجة الأولى، بالأسمدة الفسفورية المصنعة خصيصا للأراضي والزراعات الإفريقية. ويدخل هذا التوجه في إطار سياسة المجمع التي تهدف إلى تعزيز دوره بالقارة الإفريقية باعتباره فاعلا إفريقيا ملتزما بتنمية الفلاحة المستدامة والمتطورة بالقارة السمراء، وذلك من خلال تعبئة شاملة من أجل ضمان فلاحة عصرية تتميز بالدقة، خاصة في ما يتعلق بتحديد كميات الأسمدة ونوعية الأراضي اللازمة، وذلك في إطار إرساء قواعد التسميد العلمية للوصول إلى فلاحة متطورة.
واعتمد المجمع الشريف للفوسفاط، من أجل تحقيق هذه الأهداف، مقاربة جديدة تروم تحويل سلسلة الإنتاج الصناعي من بداية التصنيع حتى الوصول إلى المنتوج النهائي. وفي هذا الإطار، أعلن المجمع إنشاء سلسلة إنتاج خاصة بالقارة الإفريقية، وذلك لمواكبة التنمية الفلاحية بالبلدان الإفريقية، إذ ستمكن القدرات الإنتاجية التي ستخولها الإستراتيجية الصناعية الجديدة للمجموعة من رفع القدرات الإنتاجية بشكل ملحوظ، ما سيستجيب للطلب المتنامي على منتوجات الأسمدة سواء في السوق العالمي بشكل عام أو الأسواق الإفريقية بشكل خاص.
يشار إلى أن المجمع الشريف للفوسفاط سبق، في ما يتعلق بالتوزيع، أن أبرم اتفاقية شراكة مع (Potach Corp)، المجموعة العالمية الرائدة في توزيع الأسمدة، التي مكنت المجمع من تسويق كل منتوجاتها في أسواق أمريكا الشمالية، كما أصبح المكتب مساهما بنسبة 10 في المائة في رأسمال «فيرتيليزينت هيرينجير» للأسمدة، المجموعة البرازيلية الرائدة في سوق الأسمدة، ما انعكس بشكل ملحوظ على مبيعات المجموعة من الأسمدة.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق