fbpx
وطنية

“كنوبس” ومؤسسة للا سلمى ينظمان تكوينات في إدارة المخاطر والبيانات الصحية

 

 

أطلقت مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، والصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، ومركز محمد السادس للتكوين المستمر، التابع لمؤسسة محمد السادس لعلوم الصحة، في إطار شراكة ثلاثية الأطراف، برنامجي تكوين متخصصين في مجالات “تدبير مخاطر المرض والتحكم الطبي في مصاريف العلاج”، و”علم دراسة البيانات الصحية”.

وسيؤطر هذه المسارات التكوينية خبراء مغاربة وأجانب مشهود لهم بالكفاءة، وسيكون الهدف منها تعزيز قدرات مسؤولي وأطر الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، وكل الفاعلين المعنيين بقطاع الصحة والتأمين الإجباري عن المرض، من أجل مواكبة الإصلاحات الجارية فيه.

ويقدم الماجستير (MBA) المتخصص في مجال “تدبير مخاطر المرض والتحكم الطبي في مصاريف العلاج “لفائدة 25 مسؤولا وإطارا بالصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، تكوينا من أجل فهم وتقييم وتدبير المخاطر المتعلقة بالتأمين الإجباري عن المرض بشكل استباقي، عن طريق المزج بين المعرفة العميقة بأنظمة الصحة، ومهارات تحليل المعطيات وتكنولوجيا التنقيب في البيانات الصحية والتأمين عن المرض.

 

وستتطرق دورات التكوين هاته إلى آليات التحكم الطبي في نفقات العلاج وتقنيات التقييم الطبي والمالي للأعمال الطبية والأدوية والأجهزة الطبية، وكذا طرق تحديد تعريفة الخدمات والتكاليف الحقيقية للعلاج، إضافة إلى التعرف على الإستراتيجيات المعتمدة في القطاع الصحي.

أما بالنسبة إلى الماجستير المتخصص في “علم البيانات الصحية”، فقد تم إعداد هذا التكوين لتزويد 17 مسؤولا وإطارا بالصندوق بمهارات إضافية في تدبير ومعالجة وتحليل البيانات الإحصائية بشكل معمق (DATA)، وذلك باعتماد الطرق والبرامج المناسبة للتحليل والتمثيل البياني لهذه البيانات، بما في ذلك تلك المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

وسيمكن هذا التكوين أيضا المشاركين من تعميق معارفهم في مجال التحليلات والتوقعات الديمغرافية والإحصائية لسلوكيات المؤمنين ومنتجي العلاجات على حد سواء، بهدف دراسة تطورها ورصد السلوكيات غير الاعتيادية.

وتعتبر هذه الشهادات الجامعية الجديدة، التي تم إحداثها بتنسيق وثيق بين مركز محمد السادس للتكوين المستمر والصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي بمثابة استمرارية للتجربة الناجحة بين الطرفين في 2022، والتي أثمرت عن تكوين 19 مسؤولا وإطارا في مجالات تمويل واقتصاد الصحة والتأمين الصحي.

ويعد هذا البرنامج التكويني، الذي يتوافق مع التوجهات الإستراتيجية للصندوق، تمهيدا لشراكة واسعة النطاق مع جميع فاعلي الحماية الاجتماعية ويغطي مجالات متخصصة بهدف تعزيز قدراتهم للمساهمة في نجاح هذا الورش الاجتماعي والمجتمعي وضمان مستقبل التغطية الصحية الشاملة ببلادنا.

يذكر أن هذا البرنامج التكويني يدخل في إطار المجهودات الساعية إلى مواكبة التحولات الهيكلية التي يعرفها الورش الملكي لتعميم الحماية الاجتماعية وإصلاح منظومة الصحة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى