مستجدات

مدير الفلاحة بوزان يلغي صفقة لغرس الزيتون

ألغى المدير الجهوي للفلاحة لجهة طنجة تطوان صفقة للتشجير للمديرية الإقليمية بوزان، بعد أن تبين له أن الصفقة شابتها خروقات، ولم تكن نزيهة، حيث تم بشكل عمدي  إقصاء مجموعة من المقاولات من المشاركة. وكانت الصفقة  الموزعة على خمس حصص

، والتي تهم غرس اشجار  الزيتون بإقليم وزان، أثارت احتجاجات وسط  مجموعة من المقاولات، بعد أن عمد المدير الإقليمي إلى وضع شروط تعجيزية في دفتر التحملات من أجل اقصاء المقاولات الصغيرة والمتوسطة، الأمر الذي دفع أغلب المقاولات المصنفة والمختصة في التشجير إلى مقاطعة هذه الصفقة، وعدم المشاركة فيها، بسبب ما أسما متضررون “غياب النزاهة” وقد راسلوا عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري في الموضوع.
واعتبرت  المقاولات المقصية التي سبق أن أنجزت عدة مشاريع ناجحة في عدة جهات سواء مع وزارة الفلاحة، أو مع المندوبية السامية للمياه والغابات، أن الأسلوب الذي نهجه المدير الإقليمي بوزان، كان بهدف إقصاء وتهميش المقاولات الصغرى والمتوسطة عن المشاركة، بينما يخدم  الأسلوب نفسه باقي المقاولات المحظوظة، كما أن هذا يتنافى مع المجهودات التي تقوم بها الحكومة من أجل تخليق الحياة العامة، عبر القيام بتدابير تهم تغيير النصوص المتعلقة بمدونة الصفقات العمومية التي كانت تهدف إلى تقنين عملية الصفقات العمومية، وخلق جو من التنافس الشريف بين المقاولات الكبيرة منها والصغيرة، كما أن المدونة والترسانة القانونية المرافقة لها جاءت رغبة من الدولة للقطع مع الممارسات التي كانت تشوب مساطر الصفقات العمومية، وطرق حصول بعض الشركات عليها.
وعلمت “الصباح” أن عامل وزان أحيط علما بتفاصيل القضية، وطلب من رئيس قسم الشؤون العامة إنجاز تقرير مفصل عن الواقعة من أجل ترتيب الجزاء الإداري والقانوني بشأنها.
ع. ك

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق