fbpx
أخبار 24/24

إعادة تهيئة وصيانة الطرق العمومية بالفنيدق

أعطى رئيس المجلس الجماعي للفنيدق مرفوقا بباشا المدينة ونواب رئيس الجماعة وأطر ومهندسي قسم الأشغال بجماعة الفنيدق صباح اليوم (الأربعاء) خامس يناير الجاري، انطلاقة أشغال تهيئة الطريق الرابطة بين شارعي عبد الرحيم بوعبيد وعبدالكريم الخطابي بشارع محمد الخامس.

ويندرج هذا المشروع في إطار تنفيذ الصفقة رقم 2022/04 المتعلقة بصيانة الطرق الحضرية بتراب الجماعة بمبلغ مالي يناهز 458 ألف درهم في مدة إنجاز تصل إلى أربعة أشهر، والذي سيشمل مجموعة من المقاطع الطرقية بالجماعة.

وحسب ما أعلنت عنه جماعة الفنيدق فإن هذه “الأشغال الجارية ستمكن من إعادة الانسيابية إلى حركة السير والجولان، بين شارع عبد الرحيم بوعبيد وشارع عبد الكريم الخطابي، مع إعادة حركة المرور إلى ما كانت عليه في السابق”، وهو ما من شأنه “تخفيف الضغط على حركة السير بوسط المدينة”، خاصة بعد أن كان هذا المقطع قد “تحول إلى نقطة سوداء ناتجة عن تراكم مخلفات النفايات التي يتركها الباعة الجائلون وراءهم كل يوم”.

واعتبر الناطق الرسمي باسم جماعة الفنيدق في تصريح صحافي أن “الأشغال التي تستهدف عملية ربط مجموعة من الشوارع بالفنيدق مشروع استراتيجي للجماعة، يتم تنفيذه بتنسيق مع مجموعة من المصالح”، وأن “الغلاف المالي للمشروع الذي يفوق 45 مليون سنتيم، ويندرج في إطار المشاريع الاستراتيجية التي تقوم بها جماعة الفنيدق، من أجل إعادة الاعتبار لحركة السير، وإعطاء دينامية جديدة لحركة الجولان من أجل انسيابية أكثر بعدد من شوارع المدينة التي تعتبر شرايين حيوية بالفنيدق “.

وأضاف المتحدث ذاته أن المشروع يهدف إلى “وضع حد كذلك لبعض الأنشطة الهامشية التي غزت المنطقة وحولتها إلى بؤرة للنفايات الناتجة عن هذه الأنشطة الهامشية، الأمر الذي انعكس سلبا على هذا الجزء من المدينة والتأثير على رونق الفنيدق التي تعتبر منطقة حدودية” حسب المتحدث ذاته.
يوسف الجوهري(تطوان)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى