fbpx
الأولى

أضرحة البيضاء مقبرة شبكات التزوير

لعنة سيدي علي بلهجام تسقط مافيا العقار في فخ رفض مطالب التحفيظ والتشطيب عليها
كشف حكم صادر عن المحكمة الابتدائية للبيضاء، النقاب عن صراع بين حيتان العقار بالبيضاء للسطو على عقار تابع لضريح سيدي علي بلهجام، المعروف لدى سكان منطقة سيدي معروف (أولاد حدو) التابعة لتراب مقاطعة عين الشق، بأرض «الموسم» التي تنظم عليها فعاليات مهرجان الفروسية التقليدية، احتفاء بذكرى ميلاد ولي العهد مولاي الحسن.
وقضت المحكمة في الحكم رقم 885 بالإذن للمحافظ على الأملاك العقارية بعين الشق بالتشطيب على ملكية شركة أنشأتها شركة عقارية، ورفض باقي التعرضات.
وأنهت المحكمة وضع اليد على ستة هكتارات وما بني عليها، من قبل الشركة المذكورة التي استفادت من توقيع نائب عمدة البيضاء السابق رغم معارضة الإدارة الترابية، بذريعة احتمال أن تكون الأرض تابعة للأوقاف، وهو الرأي الذي أكده البرلماني السابق باسم الأصالة والمعاصرة.
وعلمت “الصباح” أن الأرض المذكورة كانت منذ القدم وقفا للضريح الموجود في محيط مقبرة سيدي مسعود مستغلة بموجب حيازة قبل أن يتفاجأ أصحابها بالسطو على ثلاثة هكتارات منها بواسطة رسم عقاري تحت عدد 68233.47، بوثائق مزورة مستعملة من قبل شركة عقارية.
وكانت الثلاثة هكتارات الثانية عرضة للمصير نفسه باستعمال مطلب عدد 1027.63 تم التعرض فيه، من قبل شبكة أخرى من مافيا العقار، بذريعة شرائه بعقد عرفي مقابل خمسة ملايير سنتيم، زعم أعضاؤها أنهم سلموها نقدا لأشخاص غرباء عن المنطقة، بحجة أنهم أصحاب الحق فيها.
وكشفت التحريات استعمال شكاية خارج نفوذ المحكمة المختصة، إذ تمكنت شبكة السطو من استصدار حكم بإتلاف الوثائق المزورة من محكمة الاستئناف بسطات استعمل في المسطرة المدنية الرامية إلى تحفيظ الأرض ثم الحصول على 6 هكتارات عند اعتمادها من قبل المحافظ العقارية، كما هو الشأن بالنسبة إلى المطلب 23698.س المسمى الباهية .
وينتظر أن يتوسع البحث بخصوص التلاعب في مسطرة التحفيظ، بالنظر إلى استعمال حكم جنحي يتعلق بالتزوير مستقدم من خارج نفوذ الدائرة القضائية، وكذلك في ما يتعلق بأداء مبلغ خمسة ملايير نقدا بمقتضى عقد عرفي.
وأنهت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إجراءات الرد على مخططات السطو بتقديم طلب بالتعرض خارج الأجل ضد مطلب تحفيظ الملك المسمى “الهجام”، وراسلت العامل عبر كتاب النظارة عدد 1273 بتاريخ 12 يونيو 2018 بخصوص جميع الإجراءات، التي قامت بها في ما يخص هذا الملف، مطالبة إياه بإعطاء تعليماته للحيلولة دون تغيير معالم الأملاك المعنية، خاصة الأراضي غير المحفظة، أو تلك التي في طور التحفيظ، وتقديم يد المساعدة لإعداد التصاميم الطبوغرافية للقطع المعنية، يضيف بيان الوزارة.
ياسين قُطيب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى