fbpx
أخبار 24/24

حادثة “لامبورغيني”.. انطلاق التحقيق التفصيلي مع المتهمين

 

ذكرت مصادر مطلعة أن قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بتطوان شرع زوال اليوم الاربعاء في التحقيق التفصيلي للمتهمين المتابعين على ذمة القضية المعروفة بحادثة سير “ولد الفشوش”، التي تسببت فيها السيارة من نوع “لامبورغيني”.
وعلمت “الصباح” أن هذه الجلسة عرفت إحضار المتهمين في حالة اعتقال احتياطي من السحن المحلي (الصومال)، كما حضر صاحب السيارة الذي منعته الغرفة الجنحية باستئنافية تطوان بالسراح المؤقت مقابل كفالة ومنعه من مغادرة التراب الوطني، في وقت تغيب عن الحضور الطبيب المتهم بإصدار شهادة طبية، رغم تبليغه باستدعاء الحضور لجلسة اليوم الأربعاء 31 غشت.

و قرر قاضي التحقيق تأجيل التحقيق التفصيلي إلى غاية استدعاء الطبيب الذي يعمل بالبيضاء، إذ تقرر إحضاره بالقوة العمومية من أجل المثول أمام القضاء.

وفي تفاصيل هذه القضية التي حظيت باهتمام واسع بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، فإن سيارة (لامبورغيني) مسجلة بالرباط كان سائقها يسير بسرعة كبيرة، بشارع لالة نزهة قرب القنطرة المخصصة لعبور الراجلين بالمضيق، حين اصطدم بسيارة أجرة من الصنف الأول من نوع (داسيا لودجي) ما تسبب في انقلابها، وإصابة الركاب الثلاثة الذين كانوا على متنها بجروح متفاوتة الخطورة، إذ اختار سائقها الفرار من مكان الحادث إلى وجهة مجهولة، قبل أن يتقدم شخص آخر إلى شرطة المضيق ليدعي أنه سائق السيارة، لكن ادعاءاته ظهرت أنها كاذبة، حيث تم الإفراج عنه رغم إهانته الضابطة القضائية ببلاغ كاذب.
لكن تطورات الأحداث وتعليق البحث في قضية “حادثة لامبورغيني” كشف معطيات جديدة، وصلت حد تورط طبيب في التزوير ومشاركة آخرين فيه، واستعمال الوثائق المتمخضة عن هذا التزوير، الأمر الذي جعل وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتطوان يلتمس اعتقال المتهمين في قراره المحال على قاضي التحقيق.

يوسف الجوهري(تطوان)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى