fbpx
وطنية

السكوري: البنوك رفضت تمويل مقاولتي الصغيرة

قال يونس السكوري، وزير الشغل والإدماج المهني، إن البنوك رفضت تمويل مقاولته الصغيرة، قبل استوزاره، مؤكدا ضعف سقف تمويل هذا النوع من المقاولات لاعتبارات كثيرة.
وأوضح الوزير، في جلسة محاسبة الوزراء بمجلس النواب، مساء أول أمس( الاثنين)، أن الحكومة تعي جيدا صعوبة تمويل المقاولات الصغرى والمتوسطة التي تشكل 94 في المائة من إجمالي النسيج المقاولاتي، وتشغل 70 في المائة من اليد العاملة، وتعرف جيدا المشاكل التي تعترضها لولوج سوق الصفقات العمومية بسبب المنافسة الشديدة، وأن لها منظورا مندمجا يرتكز على ميثاق الاستثمار لحل الإشكالات القائمة.
و أكد السكوري، أن وزارته وضعت تصورا شاملا لحل إشكالية القطاع غير المهيكل، بدءا من المقاول الذاتي، قائلا إن « المقاولين الذاتيين المصرح بهم 340 ألفا، لكن العدد الحقيقي الذي يمارس فعليا نشاطه لا يتجاوز 40 ألفا».
ولمحاربة القطاع غير المهيكل الذي فشل فيه عشرات الوزراء على مر تعاقب الحكومات، يعول السكوري على ورش تعميم التغطية الصحية، لتشجيع المقاولين على التصريح بأنفسهم في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والتصريح بمساعديهم، مضيفا أن البرامج التي يتم الاشتغال عليها حاليا، ستركز على إطار المقاولين الذاتيين لتقريبهم من الحركية الاقتصادية.
ولحل ما يعانيه هذا القطاع من إشكالات، يقول الوزير السكوري، إن هناك حاجة ل» الجرأة السياسية» في بنود قوانين المالية المقبلة، لحل الإشكالات المتعلقة بالضرائب، إذ تضيع الدولة في قرابة 40 مليار درهم، مداخيل ضريبية، بسبب هيمنة القطاع غير المهيكل.
وخاطب البرلمانيون من فرق المعارضة والأغلبية، السكوري، بالوزير الشاب، والتمسوا منه حل إشكالية برنامج « أوراش» لتوافد آلاف الجمعيات على المجالس الترابية، وتقديمها طلبات الشغل لآلاف الشباب العاطل لانجاز المهام الموكولة لها.
وأكد البرلمانيون أن الحكومة ستتنصل من تحمل مسؤوليتها، وسترمي الكرة في ملعب المجالس الترابية، التي ستشهد صداما بين الجمعيات والشباب لعدم استجابة الوزارة لملفاتهم الخاصة ببرنامج « أوراش».
وعن وضعية النساء النشيطات اقتصاديا، قال السكوري، إن اثنتين من النساء المغربيات من أصل 10 تشتغلان، مؤكدا أنهما «لا تتسلمان أجرتيهما بالضرورة»، وأن الإدماج الاقتصادي والشغل اللائق للنساء، موضوع كبير ومهم، وظهرت حدته بعد أزمة كورونا، من خلال عدد من الدراسات، مؤكدا أنه النساء هن الأكثر عرضة للهشاشة.
وسجل الوزير تحسنا طفيفا في مجال طلبات إحداث المقاولات لدى النساء بنسبة وصلت إلى 26 في المائة، مؤكدا أنه وعد المركزيات النقابية بالاهتمام أكثر بطلبات النساء، والتي ستدمج في مدونة الشغل الجديدة المنتظرة في 2023.
أحمد الأرقام



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.