fbpx
وطنية

يوم للتكريم بثانوية الفشتالي بالبيضاء

 

احتضنت ثانوية الفشتالي بالحي الحسني بالبيضاء، السبت الماضي، حفلا تكريميا، اعترافا بالخدمات التي أسداها أستاذة سابقون، الذين غادروا المؤسسة بعد الإحالة على التقاعد.
وتخلل حفل التكريم كلمات مؤثرة القاها المكرمون، أثنوا فيها على منظمي المبادرة، كما أدلوا بشهادات حول ذكريات ظلت راسخة في الأذهان، سواء ما تعلق منها بفصول الدراسة أو العلاقات مع الإدارة التربوية.
وتميز الحفل المنظم في قاعة الأنشطة بثانوية الفشتالي التابعة لمديرية التعليم بالحي الحسني بالبيضاء، بتسليم جوائز على المكرمين.
وتناول الكلمة، نيابة على الأساتذة المدعوين للتكريم، محمد الخراط، أستاذ متقاعد كان يدرس مادة الرياضيات، والذي هنأ من قبل الحاضرين على الثقة التي وضعها فيها آباء وأولياء التلاميذ، ما يعد استمرارا لوجود هذا الإطار التربوي بالثانوية نفسها، وربط ماصيها بمستقبلها، لمواصلة الجهود من أجل الرقي بالمستوى التعليمي للمؤسسة لما فيه خير للتلاميذ والبلد ككل.
وبعد الشكر الذي قدمه للمنظمين، وعلى رأسهم الإدارة التربوية، اغتنم الخراط الفرصة لبسط برنامج الجمعية، المتضمن لمزيد من العناية بالمؤسسة التعليمية، سواء على مستوى نما يلزم من إصلاحات، أو تقديم الدعم الضروري للتلميذات والتلاميذ، لتحفيزهم على الدراسة الموفقة وإمداد الأستاذة بوسائل تسهيل مهماتهم وعملهم داخل الفصول على الوجه المطلوب.
ولم يفت الخراط الإشارة إلى الاهتمام بالأطقم الساهرة على نظافة المؤسسة، خاتما بتعهد على العمل، بصفته رئيسا للجمعية، وفق المستوى الذي يشرف المسؤولين بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة البيضاء، لخلق إشعاع جهوي مبني على البذل والعطاء.
م. ص



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.