fbpx
أخبار 24/24

توقيع اتفاقيتين للرفع من جودة البكالوريا المهنية بالبيضاء

جرى، اليوم الثلاثاء بالبيضاء، توقيع اتفاقيتي شراكة بين فدرالية التعليم الخاص التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب وكل من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعين السبع الحي المحمدي، ومؤسسة التربية من أجل التشغيل-المغرب، تهدفان إلى الرفع من جودة البكالوريا المهنية وتعزيز تشغيل الشباب.

وتهم الاتفاقية الأولى، التي وقعها رئيس الفدرالية كمال الديساوي والمدير الإقليمي للتربية الوطنية بعين السبع الحي المحمدي عبد العالي خلاد، إرساء تعاون بين الطرفين لدعم البكالوريا المهنية وتحسين جودتها وجاذبيتها، وتعزيز فرص ولوج التلميذات والتلاميذ لسوق الشغل ومجال المقاولة، مع الانفتاح على آفاق التكوين المهني التخصصي ما بعد البكالوريا.

وقد اتفق الطرفان على تشجيع التوجيه المدرسي والمهني نحو البكالوريا المهنية، ومواكبة المشاريع الشخصية لتلاميذ البكالوريا المهنية، وكذا دعم عرض التكوين المهني لفائدة تلاميذ البكالوريا المهنية، وتعزيز فرص الإدماج المهني للتلاميذ الحاصلين على البكالوريا المهنية.

كما سيشمل التعاون بينهما تنظيم أنشطة تحسيسية وتواصلية لفائدة تلاميذ البكالوريا المهنية، وتنظيم دورات تكوينية في المهارات الحياتية وورشات البحث عن العمل لفائدة تلاميذ البكالوريا المهنية، وتأطير تلاميذ البكالوريا المهنية ومواكبتهم على مستوى إحداث المقاولات والبحث عن التمويل.

أما الاتفاقية الثانية، الموقعة من قبل كمال الديساوي رئيس فدرالية التعليم الخاص وهدى بركات المديرة العامة لمؤسسة التربية من أجل التشغيل-المغرب، فتنص على القيام بمبادرات من أجل تحسين قابلية التشغيل في صفوف الباحثين عن عمل، والدفع بالإدماج المهني للشباب، وضمان استمراريتهم في العمل.

وبخصوص هاتين الاتفاقيتين، أبرز الديساوي، في تصريح للصحافة، أنهما تندرجان في إطار الجهود التي تبذلها الفدرالية من أجل تحسين جودة التعليم، مضيفا أن الاتفاقية الأولى تروم توفير تدريبات تكوينية لفائدة تلاميذ البكالوريا المهنية، وتقريبهم من عالم المقاولات.

وأوضح أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي في إطار التفعيل الجهوي والمحلي للاتفاقية الإطار الموقعة مع الوزارة الوصية، مشيرا إلى أن الاتفاقية الثانية تتوخى تسهيل ولوج الشباب من خريجي التكوين المهني إلى سوق الشغل، عبر تداريب تخول لهم امتلاك المهارات الناعمة “soft-skills”.

ومن جهته، اعتبر المدير الإقليمي للتربية الوطنية بعين السبع الحي المحمدي أن الاتفاقية التي أبرمتها المديرية الإقليمية مع فدرالية التعليم الخاص تأتي في سياق الجهود المبذولة لدعم البكالوريا المهنية، وتحسين العرض المقدم في مجال التكوين بهذه البكالوريا، ومنح هامش كبير للاختيار لفائدة تلاميذ البكالوريا المهنية.

ومن جانبها، أشارت المديرة العامة لمؤسسة التربية من أجل التشغيل-المغرب أن الاتفاقية الموقعة مع فدرالية التعليم الخاص تهدف إلى تحسين قابلية التشغيل لدى الشباب، موضحة أن المؤسسة واكبت منذ تأسيسها أزيد من 60 ألف شاب باحث عن العمل عبر تكوينهم في مجال المهارات الناعمة وفي الميدان التقني.

وقالت إنه بفضل هذه الشراكة، تسعى المؤسسة إلى أن تكون قريبة من مدارس ومعاهد التعليم الخاص، قصد استكمال الجهود التي يبذلونها من أجل تكوين الشباب في مجال المهارات الناعمة، والتي غالبا ما يفتقر إليها الباحثون عن الشغل، وذلك لمنحهم الثقة في النفس، ومساعدتهم على تجاوز الصعوبات التي تعترضهم أثناء مقابلات التشغيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى