fbpx
أخبار 24/24

فاس-مكناس .. 25 ألف طفل مستفيد من البرنامج التنشيطي للقرب “صيفيات 2021”

يقدر عدد الأطفال المتوقع استفادتهم من البرنامج التنشيطي للقرب “صيفيات 2021″، الذي تنظمه وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الشباب والرياضة – حوالي 25 ألف طفل بجهة فاس-مكناس.

ويحتوي البرنامج التنشيطي للقرب، الذي ينظم بشراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم في الفترة الممتدة ما بين 14 يوليوز و21 غشت، على خمس مراحل ويشمل ما يقارب 50 مركزا تنشيطيا للقرب ممتدا على تراب جهة فاس مكناس.

ويتضمن البرنامج التنشيطي على عدد من الأنشطة الموضوعاتية، التثقيفية والتحسيسية موجهة لفائدة أطفال ويافعين بدون مبيت أو تنقل، كما يراعي البرنامج التدابير والإجراءات الاحترازية المعمول بها للوقاية من فيروس كوفيد-19.

ويتضمن البرنامج العام برنامجا قارا وموحدا للتغذية يراعي شروط السلامة الصحية للأطفال واليافعين المستفيدين ، كما الشأن بالنسبة لسلامة الفضاءات والقاعات الخاصة بالأنشطة التربوية والثقافية والفنية، وفضاءات السباحة والتنشيط الرياضي.

ويستفيد من أنشطة البرنامج أطفال من المجالين الحضري والقروي من 8 سنوات إلى أقل من 14 سنة، ومن 15 سنة إلى أقل من 17 سنة، ويعرف البرنامج توزيع دائرة المستفيدين على مراكز التنشيط بالجهة، مع توسيع دائرة العرض التربوي.

ويروم البرنامج التنشيطي “صيفيات 2021 ” ، الذي انطلق يوم 14 يوليوز الجاري ، ضمان استفادة الطفولة المغربية على نحو يحقق العدالة المجالية ومبدأ تكافؤ الفرص.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال رئيس مصلحة الشباب والرياضة بالمديرية الجهوية للشباب والرياضة فاس-مكناس، حسن صابر، إن البرنامج التنشيطي ينفذ في احترام تام للشروط والتدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كوفيد-19.

وأوضح حسن صابر، أن اللجنة الجهوية التي يرأسها المدير الجهوي لقطاع الشباب والرياضة والمكلفة بالبرنامج التنشيطي “صيفيات 2021 ” ، عملت على استقبال طلبات الجمعيات المحلية الراغبة في الاستفادة من البرنامج التنشيطي ، والتي تتوفر فيها شروط الاستفادة، وتقوم اللجنة بتوزيع الحصيص على الجمعيات التي يتم اختيارها للمشاركة في البرنامج التنشيطي.

وأضاف رئيس مصلحة الشباب والرياضة بالمديرية الجهوية للشباب والرياضة فاس-مكناس، أن البرنامج التنشيطي يساهم في تنفيذ أنشطته أطر إدارية وتربوية متخصصة تتوفر على تجربة في التنشيط التربوي والثقافي، بالإضافة إلى أطر المخيمات الصيفية والمنشطين الموضوعاتيين.

ويوفر البرنامج التنشيطي، حسب حسن صابر، فضاء رحبا للأطفال من أجل تفجير طاقاتهم الإبداعية، وصقل مهاراتهم ومواهبهم الخلاقة، بالإضافة إلى تمكين الأطفال من أحياء مختلفة بالجهة، من فسحة للترفيه والتثقيف والاستفادة من عدد من الأنشطة الفنية والتربوية قبل استئناف دراستهم مع بداية موسم جديد.

ويشكل البرنامج التنشيطي ، وفق رئيس مصلحة الشباب والرياضة، فرصة حقيقية لعدد من مؤسسات قطاع الشباب والرياضة (دور الشباب، مراكز سوسيو رياضية …) لاستئناف أنشطتها بعد تعليقها لما يزيد عن سنة بسبب جائحة كوفيد-19، والاستعداد من جديد لبث الحياة والدينامية في مراكز الشباب والرياضة.

تجدر الإشارة إلى أن جهة فاس-مكناس تتوفر على 8 مراكز للاستقبال، و17 مركزا للعطل والتخييم، و100 دار شباب، و64 ناديا نسويا، و55 رياض للأطفال، و21 مركبا سوسيو رياضي، و41 ملعبا للقرب، و23 قاعة مغطاة، و 10 مسابح، تابعة لقطاع الشباب والرياضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى