أسواق

بالأرقـام

40 أشار 40 في المائة من الصناعيين، الذين شملهم  استطلاع الرأي حول الظرفية الذي ينجزه بنك المغرب، إلى تراجع الإنتاج، بالمقارنة بين ماي وأبريل الماضيين، في حين يعتقد 37 في المائة من العينة المستجوبة ارتفاعا في الإنتاج. وبالمقارنة بين ماي من السنة الماضية ونظيره من السنة الحالية، أكد 61 في المائة من المستجوبين استقرارا في حجم الانتاج. وأشارت العينة المستجوبة إلى أن القدرات الإنتاجية لم تشغل سوى بنسبة 86 في المائة . وأكد المستجوبون تحسن المبيعات في السوق الداخلي، مقابل تراجع في الأسواق الخارجية. وتوقع 43 في المائة من المستجوبين أن يعرف الإنتاج ارتفاعا، خلال ثلاثة أشهر المقبلة، مقابل 56 في المائة من المستجوبين يعتقدون استقرارا في الإنتاج.
 
 6لا يتعدى رقم معاملات قطاع الاقتصاد التضامني 6 ملايير و 500 مليون درهم، ما يمثل أقل من 1 في المائة من الناتج  الداخلي الإجمالي. وتهدف الإستراتيجية التي تعتزم الحكومة تفعيلها، خلال السنوات المقبلة، إلى رفع رقم معاملات الاقتصاد التضامني إلى 3 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي في أفق 2020. وتروم الإستراتيجية الجديدة ضمان التنسيق بين جميع المتدخلين في إطار تدبير تشاركي يتماشى مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك بهدف النهوض بالاقتصاد الاجتماعي بالمغرب والتأهيل الشامل للقطاع، والارتقاء بأداء مؤسساته وبالعاملين به، إضافة إلى تقوية حكامته لرفع مستوى مساهمته في النسيج الاقتصادي الوطني وقدرته على خلق فرص الشغل.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق