fbpx
الصباح الفني

لقطات

علبة كوكاكولا تفضح متهما بالقتل
أسهمت علبة “كوكاكولا” في حل لغز جريمة قتل عمرها 40 عاما، في ولاية كولورادو الأمريكية.
وتمكنت الشرطة من حل لغز الجريمة باعتماد تقنية جديدة، تعرف بـ”علم الأنساب الجيني”، والوصول إلى المشتبه فيه من خلال علبة كوكاكولا رصدت في مسرح الجريمة في مدينة شيري هيلز بولاية كولورادو قبل 40 عاما. وتمت مطابقة آثار الحمض النووي للرجل مع تلك الخاصة بأفراد الأسرة، الذين خزنت معلوماتهم الجينية على قاعدة بيانات لشركة، وعملت مع مكتب التحقيقات الفدرالي لحل قضية القتل.واكتشف المحققون أن رجلا بعمر الـ62، يعرف باسم ديفيد أندرسون، عاش حياة طبيعية منذ أن اغتال سيلفيا كويل في غشت 1981، وسيواجه الآن المحاكمة بتهمة القتل. وبحسب تحقيقات الشرطة، فإن القتيلة تعرضت للاعتداء الجنسي أيضا قبل طعنها بمنزلها في كولورادو.

قطة مفقودة تعود بعد 15 عاما
عادت قطة إلى صاحبها، بعد أكثر من 15 عاما من الغياب، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.
وتلقى تشارلز مكالمة من مأوى للحيوانات في “بالمديل”، وأخرى من الشركة التي صنعت شريحة ميكروية مزروعة في جسم “براندي”.
وغير الرجل عنوانــه ورقم هاتــف منزلــه، لكنه، لحســن الحــظ، احتفظ برقم هاتفــه المحمول نفســه المدرج على الشريحة المزروعة في القطة.
ويشتبه تشارلز في أن شخصا ما وجد القطة واحتفظ بها طيلة تلك السنوات، من دون أن يكلف نفسه عناء التحقق مما إذا كانت لديها رقاقة، ويعتقد أنها انفصلت عن صاحبها الجديد أو هربت منه منذ أشهر.

جروة ولدت بست أرجل وذيلين
واجه علماء “معجزة علمية” بعدما ولدت جروة بست أرجل وذيلين، ونجحت في البقاء على قيد الحياة.
وقال العاملون في مستشفى “نيل” البيطري في ولاية أوكلاهوما الأمريكية: “هذه معجزة.. أطلقنا على الجروة اسم سكيبر”. وذكروا، في تدوينة على صفحة المستشفى في فيسبوك: “لقد عاشت لفترة أطول مما كنا نعتقد.. لم يسبق لأي جروة في العالم أن ولدت في الظروف نفسها وعاشت طيلة هذه الفترة (4 أيام)”.
وأوضح الأطباء أنها مصابة بعيب خلقي ولديها تجويف واحد في الرأس والصدر، مقابل منطقتين في الحوض و2 من المسالك البولية وجهازين تناسليين وذيلين وأشياء أخرى. ويعتقد الخبراء أن الجروة ولدت بهذه الطريقة لأن البويضة الملقحة “حاولت الانقسام إلى توأمين في الرحم لكنها لم تنجح في ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى