fbpx
أســــــرة

عزيزي: توسع المهبل يؤثر على العلاقة الحميمية

الدكتورة عزيزي قالت إن من أسبابه الولادة المتعسرة وسلس البول

أكدت الدكتورة فاطمة عزيزي أن توسع المهبل من المشاكل، التي تعانيها بعض النساء لعدة أسباب، منها الولادة المتعسرة وسلس البول بسبب التقدم في العمر. ويؤدي توسع المهبل إلى اضطراب الجماع، خاصة بعد ارتخاء عضلاته. عن أعراض توسع المهبل وأسبابه وكيفية علاجه ومحاور أخرى، تتحدث الدكتورة عزيزي ل”الصباح” في الحوار التالي:
> كيف يمكن تعريف توسع المهبل؟
> تعاني بعض النساء توسع المهبل حين يتعلق الأمر بتمدد أنسجته وضعف عضلاته لعدة أسباب منها الولادة. ويحدث توسع المهبل في القناة التناسلية، التي تربط بين الأعضاء الأنثوية الخارجية وعنق الرحم. وتكون القناة التناسلية مبطنة بطبقة من الأغشية المخاطية، التي يوجد تحتها نسيج مرن.
> ما هي أعراضه؟
> غالبا تشعر النساء اللواتي يعانين توسع المهبل بذلك أثناء العلاقة الحميمية، ما يؤدي إلى عدم استمتاع الشريكين بعلاقتهما، كما كان عليه الشأن حين كان المهبل ضيقا وعضلاته مشدودة. وغالبا ما يشتكي الأزواج من توسع المهبل عند شريكات حياتهن، ما يدفعهن للتردد على عيادات طبية لإيجاد حل لمشكل اضطراب الجماع.
ومن جهة أخرى، فإن بعض النساء المتقدمات في السن يعانين توسع المهبل، والذي من أعراضه سلس البول، كما أنه يؤدي إلى نزول الرحم، إلى جانب حالات أخرى تعاني مشكل الغازات في المهبل بسبب توسعه.
> ما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه؟
> هناك عدة أسباب، أبرزها أنه بعد الولادة يحدث توسع الرحم لكنه يعود إلى شكله الطبيعي بعد حوالي ستة أشهر، بينما في بعض الحالات يصبح أكثر توسعا ولا يسترجع حجمه السابق، خاصة إذا تعلق الأمر بالإنجاب عدة مرات.
وتعتبر النساء اللواتي يعانين ولادة متعسرة أكثر عرضة للإصابة بتوسع المهبل، إلى جانب النساء المتقدمات في السن، نتيجة تراجع مستوى إنتاج هرمون الأستروجين خلال هذه المرحلة العمرية.
> كيف يمكن علاجه؟
> لا توجد أدوية يمكن وصفها من أجل علاج توسع المهبل، بل يحتاج إلى تمارين رياضية، الهدف منها تقوية العضلات، والتي تتم عن طريق الترويض الطبي، لكنه يستغرق مدة طويلة قد تصل إلى ستة أشهر حتى يعطي النتيجة المطلوبة. وأود أن أشير إلى أنه بعد الولادة يستحسن أن تخضع المرأة للترويض الطبي للمهبل لتقوية عضلاته، وهو أمر يتم اعتماده عند النساء في أوربا مباشرة بعد الولادة. ومن جهة أخرى، فإن النساء المتقدمات في السن اللواتي يعانين سلس البول فينصح أن يتابعن حصص الترويض الطبي لتجاوز مشكل توسع المهبل.
ومن بين الطرق المعتمدة كذلك لعلاج توسع المهبل، استعمال التحفيز الكهربائي لعضلات المهبل لتنقبض وتتقوى، إضافة إلى تقنية “الهاي فو فاجينال”، التي تندرج في إطار تقنيات التجميل، مثل “الهاي فو لشد عضلات الوجه”، والتي تتم بواسطة آلة لتحفيز عضلات المهبل.
وتعد الجراحة من بين طرق العلاج السريعة، التي يتم اعتمادها أيضا حتى يسترجع المهبل حجمه العادي.
> ما هي النصائح التي يمكن تقديمها؟
> من بين النصائح التي يمكن للمرأة العمل بها تفاديا لتوسع المهبل، الحرص على ممارسة تمارين رياضية خفيفة مثل “اليوغا”، إذ تساعد في تقوية عضلات الحوض والحفاظ عليها حتى تظل مشدودة ولا تتعرض للارتخاء.
ومن الضروري اتباع نظام غذائي يساهم في الحفاظ على عضلات الجسم قوية، والذي ينبغي أن يكون غنيا ومتنوعا، ويتضمن فواكه وخضرا وحبوبا كاملة والابتعاد عن الدهنيات.

أجرت الحوار: أمينة كندي

في سطور:
– طبيبة في الطب العام والطب المثلي.
– نائبة رئيس الجمعية المغربية لأطباء القطاع الحر.
– عضو اتحاد العمل النسائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى